رسالة اليمن الى العالم

تظاهرة غاضبة في تعز احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية

يمانيون../
خرج الآلاف من المتظاهرين في شوارع مدينة تعز الخاضعة لقوى الغزو والاحتلال، اليوم السبت، احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية.

وفي مشهد ساخر شيّع المحتجون في شارع جمال وسط مدينة تعز كيس الدقيق إلى “مثواه الأخير” بحسب تعبيرهم، كما أحرقوا صور الفار عبدربه هادي ورئيس حكومته احتجاجا على ارتفاع أسعار القمح والدقيق والمواد الغذائية

ودعا المحتجون إلى طرد تحالف العدوان من اليمن بعد أن وصل سعر الكيس الدقيق عبوة 50 كجم لما يقارب 55 ألف ريال، متهمين ما يسمى رئيس حكومة الشرعية المدعو معين عبدالملك ومحافظها بتعز نبيل شمسان بالفساد ونهب المال العام وانتهاج سياسة التجويع بحق أبناء المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة تعز الخاضعة لقوة العدوان تشهد تظاهرات شعبية كبيرة، احتجاجا على تدهور الحالة الاقتصادية وارتفاع الأسعار بسبب انهيار العملة الوطنية، في ظل تواطئ من مرتزقة فنادق الرياض.

قد يعجبك ايضا