رسالة اليمن الى العالم

وكيل مصلحة الجمارك يطلع على سير أعمال مركز الراهدة الجمركي ويلتقي نائب رئيس مجلس الشورى

يمانيون| متابعات

*وكيل مصلحة الجمارك يطلع على سير أعمال مركز الراهدة الجمركي ويلتقي نائب رئيس مجلس الشورى*

قام الاستاذ عدنان عبدالكريم الغفاري وكيل مصلحة الجمارك بزياره تفقدية إلى مركز الراهدة الجمركي بمحافظة تعز للاطلاع على سير العمل بالمركز وخلال الزيارة التي رافقه فيها كل من مدير عام الضابطة الجمركية الاستاذ نشوان الكحلاني ومدير عام العلاقات والتعاون الدولي الاستاذ عصام الكبسي ومدير عام السيارات والمعدات الاستاذ هشام راجح ونائب مدير مركز جبل راس الجمركي الاستاذ عبداللطيف معياد، للاطلاع على سير العمل بالمركز.
واثناء ذلك التقى الأخ وكيل المصلحة ومعه مدير المركز بالأستاذ عبده محمد الجندي نائب رئيس مجلس الشورى ومعه عدد من أعضاء مجلس الشورى والاخ محمد الاشرم مدير عام فرع شركة النفط بمحافظة تعز والذي كانوا في زيارة تفقدية إلى مركز الراهدة الجمركي حيث جرى بحث إمكانية إستيعاب المركز الجمركي لاستقبال واستيعاب تدفق المزيد من ناقلات البضائع والمشتقات النفطية بما يضمن سهولة وتبسيط الاجراءات الجمركية وتقليل زمن الافراج عنها بما يساهم في خفض التكاليف وتسيير حركة التجارة وأكدوا جميعا خلال الاجتماع علي ضرورة تظافر الجهود لتذليل كافة الصعوبات والمعوقات من كافة الجهات المعنية والمرتبطة بالعمل الجمركي.
بعد ذلك عُقد اجتماع مع مدير المركز الاستاذ محمد علي المحفدي ونوابه وعدد من مدراء الادارات والمختصين بالمركز وخلال الاجتماع تم مناقشة عدد من المعوقات والاشكاليات والاحتياجات التي يواجهها المركز نتيجة المستجدات والمتغيرات الطارئة نتيجة تحول مسار حركة تدفق ناقلات البضائع ودخولها عبر مركز الراهدة الجمركي، والعمل على تناول الحلول والبدائل والمقترحات والتي من شأنها ان تسهم في تذليل الصعاب وحل المشكلات وتوفير جميع الاحتياجات اللازمة الفنية والبشرية لما من شأنه تسهيل وتسريع الاجراءات الجمركية وسرعة الافراج عن البضائع ومراعاة عدم الاخلال بالجوانب الفنية والأمنية والاجراءات السليمة.
كما تم الاطلاع على قائمة البضائع المتروكة والمضبوطة
في المركز والعمل على عمل الحلول اللازمة مع الجهات المعنية وفقا للقانون.
كما تم استعراض ومناقشة التقارير الخاصة بالتهريب الجمركي في منطقة الراهدة ووضع المعالجات اللازمة وبالتعاون مع وحدة مكافحة التهريب وبما يكفل تفعيل مكافحة التهريب و تجفيف منابعة.

قد يعجبك ايضا