رسالة اليمن الى العالم

ورد الآن.. إحالة 10 متهمين بقضايا فساد إلى نيابة الأموال المختصة (تفاصيل)

يمانيون/ صنعاء

عقدت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد اجتماعها الاسبوعي برئاسة القاضي/ مجاهد أحمد عبدالله وأقرت نتائج التحري والتحقيق بإحالة عشرة متهمين في قضية فساد إلى نيابة الأموال المختصة بقضايا الفساد بواقعة الإضرار بمصلحة الدولة والاقتصاد الوطني والاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام والتزوير المعنوي صاحبتا إنشاء شركة عامة مساهمة مغلقة لأحد المشروعات الاقتصادية في أحد المحافظات بحجم ضرر بمصلحة الدولة والمال العام بلغ 4,904,171 دولار اربعة مليون وتسعمائة وواحد ألف ومائة وواحد وسبعون دولاراً.

بالإضافة إلى مبلغ 1,359,895,403 ريال مليار وثلاثمائة وتسعة وخمسون مليوناً وثمانمائة وخمسة وتسعون ألفا وأربعمائة وثلاثة ريال يمني وحرمان الخزينة العامة مما يقدر بصورة أولية 3,735,000,000 ثلاثة مليار وسبعمائة وخمسة وثلاثون مليون ريال عوائد متوقعة كان سيحققها المشروع من عام 2003م وحتى مارس 2022م، لو تم تشغيله ومراعاة مصلحة الدولة.

وأكدت الهيئة على استمرار تنفيذ قرارها السابق باستمرار الحراسة القضائية على المشروع وأصوله التي تمت بالتنسيق مع النيابة العام، وتوجيه الجهة التابعة لها المشروع سرعة تشغيله لما يخدم التنمية وتحقيق العائدات للخزينة العامة للغرض الذي أنشئ من أجله.

كما أقرت الهيئة الحجز على أموال وأصول المتهمين الضالعين في القضية ما يعادل حجم الضرر الذي لحق بمصلحة الدولة، وتوقيف أربعة من المتهمين من الموظفين العامي الضالعين في القضية عن أعمالهم على ذمة استكمال رفع الدعوى الجزائية والمحاكمة في القضية.

كما أقرت الهيئة استكمال إجراءات التحري والتحقيق في مصير المعدات والأصول التي كان مقرر إدخالها ضمن مكونات المشروع وتم تبديدها وتمكين آخرين من الاستيلاء عليها.

كما ناقشت الهيئة في اجتماعها نتائج التحريات والتحقيقات وما يلزم من تدابير في عدد من بلاغات الفساد وطلبات حماية المبلغين في قضايا فساد، وعدد من المواضيع المتعلقة بمهامها وتنفيذ تدابير الوقاية والمنع من الفساد.

قد يعجبك ايضا