Herelllllan
herelllllan2

استفادة نحو 186 ألف حالة من خدمات مستشفى الثورة العام بالحديدة خلال الربع الثالث من العام الجاري

يمانيون/ الحديدة

استفاد 185 ألفاً و983 مواطناً من الخدمات الصحية والطبية والعلاجية المقدّمة في هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة، خلال الربع الثالث من العام الجاري 2022م، بمعدل ألفين و22 حالة يومياً.

وأوضح تقرير صادر عن الهيئة، حصلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على نسخة منه، أن العيادات الخارجية استقبلت -خلال الفترة ذاتها- 107 آلاف و590 حالة مرضية، فيما استقبل مركز الطوارئ العامة 32 ألفاً و948 حالة، ومركز طوارئ الأطفال 36 ألفاً و392 حالة.

وأشار التقرير إلى أن مركز طوارئ بنك الدم قدّم خدمات لأكثر من خمسة آلاف و87 حالة، فيما بلغت الحالات المستفيدة من خدمات مركز الطوارئ التوليدية ثلاثة آلاف و427 حالة، في حين قدّم مركز طوارئ الحروق خدمات لأكثر من 539 حالة.

وبيّن التقرير أن إجمالي عدد المترددين على أقسام المختبرات والأشعة السينية 96 ألفاً و876 حالة، وبلغ عدد الوسائل التشخيصية، التي تم إجراؤها 165 ألفاً و934 وسيلة تشخيص، منها 26 ألفاً و175 أشعة سينية ورقمية متنوّعة وأجهزة سونار وتخطيط قلب ودماغ وأعصاب وعضلات وأيكو ومناظير هضمية.

فيما قدّم قسم المختبر خدمات لـ127 ألفاً و766 خدمة، تنوّعت بين فحص دم عام، ودم بالكيمياء ووحدة الأمصال والأنسجة، وبلغت الوسائل الأخرى من سونار وتخطيط ومناظير 11 ألفاً و993 وسيلة تشخيصية.

ووفقاً للتقرير، استفادت ثمانية آلاف و858 حالة من خدمات مركز العلاج الطبيعي، تنوّعت بين التمارين والعلاج الطبيعي والوخز بالإبر، بينما قدّم مركز الأورام السرطانية خدماته لثلاثة آلاف و51 حالة منها 106 حالات جديدة، وقدّمت وحدة الأسنان خدماتها لأكثر من سبعة آلاف و690 حالة.

وذكر التقرير أن ثلاثة آلاف و484 عملية جراحية أجريت في الهيئة خلال الفترة نفسها، منها 913 عملية كبرى وألف و502 عملية متوسطة وألف و69 عملية صغرى.. مبيناً أن العمليات تنوّعت بين العمود الفقري والمرارة والقنوات الصفراوية، وغدد درقية، وزراعة جلد، واستئصال رحم، وأورام وفتاق.

ولفت إلى أن صيدليات التموين الطبي في الهيئة قدّمت خدمات لـ62 آلاف و277 حالة، في حين قدّمت عيادات ومركز معالجة سُوء التغذية خدماتها لألفين و75 حالة.

وأرجع التقرير الزيادة الملحوظة في عدد طالبي الخدمة إلى التحسن، الذي طرأ على الهيئة، نتيجة افتتاح مبنى العيادات الخارجية الاستشارية، واستقطاب استشاريين واختصاصيين في تخصصات طبية نوعية جديدة.

وثمّن رئيس الهيئة، الدكتور خالد أحمد سهيل، اهتمام قيادة وزارة الصحة بتجويد الخدمات المقدّمة في المرافق الصحية، ومتابعة تقديم خدمات أوسع للمرضى، ومراعاة ظروفهم الصعبة التي فرضها العدوان والحصار، خاصة ذوي الأمراض المزمنة.

ونوّه بجهود قيادتي السلطة المحلية في المحافظة ممثلة ومكتب الصحة وإسهامهما في تذليل الصعوبات التي تواجه أداء الهيئة.

قد يعجبك ايضا