Herelllllan
herelllllan2

الفصائل الفلسطينية تنعي الشهيدة سناء الطل وتؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً

 نعت الفصائل الفلسطينية، في بيانات منفصلة اليوم الإثنين، الشهيدة الشابة سناء الطل (19 عامًا)، من بلدة الظاهرية جنوب الخليل، والتي ارتقت فجر اليوم برصاص جيش العدو الصهيوني في بلدة بيتونيا برام الله ، مؤكدة أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شهيدة الوطن سناء الطل (19 عاماً)، من بلدة الظاهرية بالخليل، مشددة على أن هذه الجريمة النكراء التي طالت نساءنا الماجدات، تكشف الوجه القبيح لعدونا واستمراره في استهداف أبناء شعبنا كافة، وقتلهم بدم بارد على امتداد الوطن السليب.

من جهتها أكدت الجبهة الشعبية في بيانها، على أن سياسة الإعدامات الميدانيّة لن تكسر إرادة شعبنا المنتفض في وجه الاحتلال وجرائمه المتواصلة، مشيرة إلى أن تلك الجريمة لن تزيد شعبنا إلّا إصرارًا على مواصلة طريق المقاومة مهما علت وتعاظمت التضحيات.

كما شددت حركة المقاومة الشعبية، على أن دماء شهدائنا لن تذهب هدراً وسيدفع العدو الثمن غاليًا، مبينة أن عمليات الاعدامات الميدانية ستزيد من إصرار أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده على الاستمرار بنهج المقاومة حتى دحر الاحتلال.

وحملت الحركة، حكومة العدو مسؤولية هذا الإرهاب المنظم.

قد يعجبك ايضا