Herelllllan
herelllllan2

أوقاف الأمانة يدشن مشروعي الورشة المتنقلة لخدمات ونظافة المساجد

يمانيون../
دشن مكتب الهيئة العامة للأوقاف في العاصمة صنعاء، اليوم السبت، مشروعي الورشة المتنقلة لخدمات المساجد، ونظافة وغسيل فراش المساجد في العاصمة.

يستهدف المشروعان، بإشراف الهيئة العامة للأوقاف، 1500 مسجد في العاصمة صنعاء، ضمن المرحلة الثالثة لمشروع “إنما يعمر مساجد الله”، البالغ تكلفته مليارين وخمسمائة ألف ريال.

وفي التدشين، أكد أمين العاصمة، حمود عُباد، حرص قيادة السلطة المحلية على نظافة المساجد وصيانتها ورعايتها ونظافتها وتحسين أوضاع القائمين عليها.

وأشاد بالورشة المتنقلة، التي ستعطي تحولا إيجابيا في مجال خدمة بيوت الله، وخاصة وأن من المهام الأساسية للأوقاف هي الاهتمام ببيوت الله.

من جانبه أشار نائب رئيس الهيئة العامة للأوقاف، عبدالله علاو، إلى أن تدشين مشروعي الورشة المتنقلة لخدمات المساجد، ونظافة وغسيل فراش المساجد في العاصمة صنعاء، خطوة إيجابية باتجاه ترشيد النفقات، وهدر أموال الوقف، وإجراء المناقصات وغيرها.

وأوضح أن الهيئة تخطو خطوات متقدّمة في رعاية بيوت الله، وصيانة المساجد ونظافتها، والحفاظ على مكانتها، وإعادة فتح المدارس العلمية بعد إهمال لعقود من الزمن.

جهته اعتبر وكيل أول أمانة العاصمة، خالد المداني، الورشة المتنقلة لصيانة المساجد خطوة إيجابية في ترشيد النفقات والحفاظ على أموال الأوقاف وخطوة في تحقيق وصايا الواقفين.

وأعرب عن أمله في نجاح هذه التجربة والعمل على تقييمها لتلافي أي قصور، ولتحقيق الغاية المنشودة منها.

بدوره، أكد مدير مكتب هيئة الأوقاف في أمانة العاصمة، عبدالله عامر، أن مشروعي الورشة المتنقلة لخدمات المساجد، ونظافتها، يمثلان حلاً جذرياً لخدمات المساجد على مدار العام وليس لفترة مؤقتة.

وأشار إلى أن مكتب الهيئة ينفق أموالا كبيرة على نظافة المساجد وصيانتها وإعادة ترميمها من خلال استئجار الشركات بتكاليف باهظة، مبيناً أن إنشاء وحدة تنفيذية تابعة لإدارة المساجد في مكتب الهيئة بادرة إيجابية ستمكن من العمل على نظافة المساجد بصورة مستمرة طيلة العام بكلفة أقل وجودة أفضل.

وأكد مدير مكتب هيئة الأوقاف في العاصمة أنه سيتم إنشاء وحدة للمشاريع الوقفية، لتنفيذ مشاريع الوقف بجودة وتكاليف مناسبة، ووقت أسرع.

قد يعجبك ايضا