Herelllllan
herelllllan2

فعالية خطابية لوزارة الأشغال والجهات التابعة لها إحياءً للذكرى السنوية للشهيد

فعالية خطابية لوزارة الأشغال والجهات التابعة لها إحياءً للذكرى السنوية للشهيد

يمانيون/ صنعاء

أحيت وزارة الأشغال العامة والطرق، وصندوق صيانة الطرق، والمؤسسة العامة للطرق اليوم، الذكرى السنوية للشهيد بفعالية خطابية.

وأشار وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق خلال الفعالية التي حضرها نائبه المهندس محمد الذاري، إلى أن الشهداء جادوا بأرواحهم وقدموا التضحيات الجسيمة في سبيل عزة وكرامة الوطن، ولكي ينعم الشعب اليمني بالأمن والاستقرار والحرية والاستقلال.

وقال: “إن العزة والكرامة هي أغلى ما يمتلكه الإنسان، ومن يثبت في وطنه ويصمد ويدافع عنه فسوف يخلده التاريخ في أنصع صفحاته، أما من يبيع وطنه أو يتآمر عليه فإن مصيره مزبلة التاريخ”.

وجدد الوزير مطلق العهد والوفاء للشهداء بالسير على دربهم والاهتمام بأسرهم وذويهم وتوفير الرعاية الكاملة لهم.. مؤكدا على أهمية أن تضطلع كل الجهات بدورها في توفير الرعاية الكاملة لأسر الشهداء من سكن وصحة وتعليم وغيرها من الخدمات الضرورية بالتنسيق مع الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء.

ولفت إلى توجهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى ببناء مدن سكنية لأسر الشهداء وتوفير التعليم والتأمين الصحي لأبنائهم.

من جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للطرق والجسور المهندس عبدالرحمن الحضرمي أن الشهداء استجابوا لنداء الحق وتوجهوا لجبهات البطولة والشرف لمواجهة قوى الاستكبار والدفاع عن أمن واستقرار الوطن.

ولفت إلى أن الروحية الإيمانية التي حملها الشهداء إلى جانب الثقة والتوكل على الله كان عاقبتها النصر والفلاح والفوز في الدنيا وفي الآخرة.. منوها بالمكانة العظيمة والمقام الرفيع للشهداء في ضيافة ملك السماوات والأرض.

وأشار المهندس الحضرمي إلى أن الكلمات تعجز عن وصف فضائل الشهداء وحياتهم الحافلة بالبذل والعطاء.. مؤكدا أن الوفاء للشهداء لا يكون إلا بالسير على خطاهم والاهتمام بأبنائهم وأسرهم.

بدوره تطرق نائب رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل المؤيد إلى أن الذكرى السنوية للشهيد محطة مهمة لاستلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء، من أجل أن يكون الجميع عند مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم لمواصلة الصمود والثبات في مواجهة العدوان، والمضي في درب الحرية والبذل والإحسان.

وأوضح أن الشهداء هم رجال الرجال الذين تركوا الدنيا خلفهم وتوجهوا لمواجهة طغاة العالم وعلى رأسهم أمريكا فقدموا أرواحهم في سبيل الله ومن أجل أن يظل الوطن حرا عزيزا ومستقلا.

وفي الفعالية التي حضرها وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون ومدراء العموم والموظفون، أشارت مدير عام المرأة بالمؤسسة العامة للطرق والجسور هيفاء السراجي في كلمة أسر الشهداء إلى المبادئ والقيم والأهداف السامية التي ضحى من أجلها الشهداء وفي مقدمتها مظلومية الشعب اليمني وعدالة القضية.

وذكرت أن الشهداء فضلوا الحياة الأبدية على الدنيا الفانية وحملوا على عواتقهم مسؤولية مقارعة الظلم والباطل والتضحية في سبيل الله ودفاعا عن حرية الشعب اليمني.. مؤكدة على أهمية الوفاء للشهداء والمبادئ والقيم النبيلة التي حملوها من خلال الاستمرار في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي وبذل أقصى الجهود في توفير الرعاية والاهتمام بأسر وأبناء الشهداء.

وفي ختام الفعالية قام وزير الأشغال ونائبه ورئيس المؤسسة العامة للطرق ونائب رئيس صندوق صيانة الطرق، بتكريم أسر الشهداء من منتسبي الوزارة بمبالغ مالية، وزاروا معرض صور الشهداء بالوزارة وقرأوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.

كما قام الوزير وقيادات الوزارة والمؤسسة والصندوق بزيارة ضريح الرئيس الشهيد صالح الصماد ورفاقه بميدان السبعين.

وخلال الزيارة وضعوا إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الصماد ومرافقيه وقرأوا الفاتحة على أرواحهم.. مؤكدين أن الرئيس الصماد وكل شهداء الوطن هم مصدر فخر واعتزاز للشعب اليمني.

وجددوا التأكيد على المضي في طريق الحرية والكرامة الذي سلكه الشهداء حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com