Herelllllan
herelllllan2

الرئيس الإيراني يوجّه دعوةً إلى نظيره الجزائري لزيارة طهران

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، أن وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان ناقش، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة، أهم القضايا التي تهم البلدين منها القضايا الثنائية، فضلاً عن التطورات الإقليمية.

وأصدرت الخارجية الإيرانية بياناً ذكرت فيه أنّ “الطرفين بحثا القضايا الثنائية بما في ذلك التطورات في المنطقة والعالم الإسلامي والتدنيس الأخير للمسجد الأقصى”.

ودعا أمير عبد اللهيان إلى “إيجاد آلية قانونية ودولية فعّالة” لوقف الأعمال العدائية “ضد القيم الدينية والأماكن المقدسة”، في إشارةٍ إلى تدنيس الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى من قبل وزير الأمن الداخلي إيتمار بن غفير.

وأبلغ أمير عبد اللهيان، لعمامرة دعوة الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي لنظيره الجزائري عبد المجيد تبون لزيارة طهران، من دون أن يعلن عن موعد الزيارة.

وكان تبون قد التقى، في شباط/فبراير الماضي، في العاصمة القطرية الدوحة، نظيره الإيراني على هامش القمة السادسة للدول المصدرة للغاز المنعقدة في قطر. فيما كان تبون قد أوفد رئيس الحكومة أيمن عبد الرحمن إلى طهران في آب/أغسطس 2021، لحضور مراسيم تنصيب رئيسي رئيساً لإيران.

من جهته، أدان لعمامرة، ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من تدنيسٍ للمسجد الأقصى، مؤكداً على “ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية في المحافل الدولية، بما في ذلك الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي”.

وبحسب بيان الخارجية الإيرانية، فإن وزير الخارجية الجزائري أعلن عن استعداده لإجراء مشاورات سياسية بين البلدين في المستقبل القريب، ناقلاً تحيات رئيس بلاده لكبار المسؤولين في إيران. ودعا، بدوره، نظيره الإيراني إلى زيارة الجزائر.

وتتكرر الاقتحامات الإسرائيلية إلى المسجد الأقصى، وآخرها كان يوم الثلاثاء الماضي، إذ اقتحم بن غفير، المسجد الأقصى، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون “استفزازية” وأثارت موجة تنديد دولية واسعة، بما في ذلك من جانب الولايات المتحدة.

 

قد يعجبك ايضا