Herelllllan
herelllllan2

ندوة بمديرية المنصورية في الحديدة حول “الهوية الإيمانية ومواجهة الحرب الناعمة”

ندوة بمديرية المنصورية في الحديدة حول “الهوية الإيمانية ومواجهة الحرب الناعمة”

يمانيون|

عقدت، اليوم، بمديرية المنصورية محافظة الحديدة، ندوة ثقافية حول ترسيخ الهوية الإيمانية ومواجهة مخاطر الحرب الناعمة.

 

تناولت الندوة عدة محاور عن الهوية الإيمانية وأهمية الارتباط بالقرآن والتمسك بالقيم الأصيلة وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان وكيفية الوقاية من عوامل تدجين الأمة ومحاولة مسخ هويتها.

 

واستعرض مدير المديرية، عامر علي، أبعاد ومخاطر الحرب الناعمة في استهداف الهوية الدينية والأخلاقية، مؤكداً أهمية تأصيل الهوية الإيمانية وتعزيز الوعي بالمخاطر التي تتربص بالهوية الدينية والوطنية.

 

وحث النخب التربوية على غرس قيم الدين الحنيف في وجدان الأجيال وتنشئتهم على ثقافة القرآن وتوعيتهم بأهمية التعاون والإسهام في تبني المبادرات المجتمعية لتحقيق المصلحة العامة لمواجهة صعوبات المرحلة الراهنة.

 

فيما لفت مدير مكتب الارشاد، شريف محمد، والعلامة محمد عبدالباري، إلى ثمار الارتباط بالهوية الايمانية والوطنية على مدى ثماني أعوام في ظل العدوان والحصار في تعزيز صمود الشعب وتلاحم أبنائه ونفيرهم إلى الجبهات ومواجهة مخططات أعداء اليمن.

 

.وأشارا إلى وسائل الحرب الناعمة ونتائجها الكارثية على ثقافة وهوية الشعوب والمجتمعات، محذرين من مخاطر هذه الحرب في التضليل وتشويه مفاهيم الدين وحرف مسار الأمة وطمس هويتها.

 

حضر الندوة أمين عام محلي المديرية، علي أحمد البحر، ومديرو مكاتب تنفيذية ومشائخ وعقال وشخصيات إجتماعية.

قد يعجبك ايضا