Herelllllan
herelllllan2

هذه الأطعمة تساعد على تقليل الشعور بالاكتئاب

يمكن أن تؤثر الفصول المتغيرة على أجسامنا وعقولنا بطرق تشعرنا بأنها خارجة عن سيطرتنا.

ومن المعروف أننا نعتمد على ساعتنا البيولوجية لتنظيم مزاجنا، ويمكن لأشعة الشمس الأقل، بشكل عام، أن تلغي هذا الإيقاع الطبيعي. وبالنسبة للبعض، يمكن أن يؤدي ذلك إلى شكل من أشكال الاكتئاب يسمى “الاضطراب العاطفي الموسمي” (SAD).

ولكن وفقا لأخصائية التغذية ناتالي أولسن، فإن بعض الإضافات إلى نظامنا الغذائي، يمكن أن تساعدنا على الشعور بالتحسن خلال الأيام الأقصر والأبرد والأكثر قتامة.

وقالت أولسن إن تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل الأسماك والمكسرات وكذلك الأطعمة الغنية بالألياف، يمكن أن يساعد في تقليل الالتهابات في الجسم ويساعدنا على الشعور بالتحسن بشكل عام.

واضافت إن الأطعمة ذات الخصائص المضادة للالتهابات أساسية مع تغير الفصول. وأشارت إلى أن الإجهاد والمشاعر السلبية يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهاب في الجسم، ما يخلق حلقة مفرغة.

وتوصي أولسن بتناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية المتواجدة بكثرة في الأسماك الدهنية، مثل السلمون والماكريل والرنجة. وأوصت أولسن بمحاولة الحصول على حصتين في الأسبوع.

ثاني أفضل توصياتها للأطعمة الغنية بالأوميغا 3 هي تناول المكسرات والبذور. والجوز وبذور الكتان وبذور الشيا، جميعها مصادر رائعة للأوميغا 3 للمساعدة في تقليل الالتهاب. حيث تساعد الأطعمة الغنية بالألياف جسمك على إنتاج هرمونات “سعيدة”

قالت أولسن إن الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفول والشوفان، يمكن أن توفر خصائص رائعة مضادة للالتهابات. وأوضحت أن الألياف القابلة للذوبان تذوب في الماء مكونة مادة شبيهة بالهلام تلتصق بالسموم في الجسم التي يمكن أن تزيد الالتهاب والكوليسترول.

وتغذي الألياف البكتيريا الموجودة في أمعائنا وتخلق ميكروبيوما صحيا. وقالت إن أمعائنا تنتج هرمونات “سعيدة” مثل السيروتونين والدوبامين وحمض غاما أمينوبوتيريك (GABA)، وهي هرمونات مهمة لتنظيم مزاجنا.

وقالت: “إن صحة أمعائنا، والحفاظ على صحتها، هي واحدة من أفضل الأشياء الأساسية التي يمكننا القيام بها للتغلب على الاضطراب العاطفي الموسمي بطريقة تشعرنا بالرضا حقا”.

ثالثا استبدل السكر المضاف بالفواكه وقالت أولسن إنه يجب أن نولي اهتماما خاصا للسكر المضاف مع تغير الفصول، لأنه يمكن أن يؤدي إلى تحطم نسبة السكر في الدم بالإضافة إلى زيادة الالتهابات في الجسم.

وشرحت أولسن أن 15غ من السكر المضاف سيؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ويسبب التهابا بأكثر من 15غ من السكر الموجود في الفاكهة.

وقالت إن الفاكهة تحتوي أيضا على فيتامينات ومعادن وألياف، ما يجعلها أفضل بكثير بالنسبة لك من الأطعمة التي تحتوي على سكر مضاف في الغالب.

رابعا اختر اللحوم العضوية الخالية من الدهون لتجنب المواد الكيميائية التي تؤثر على الحالة المزاجية

وأفادت أولسن أن معظم الذين يتناولون اللحوم عادة ما يحصلون على ما يكفي من البروتين يوميا. وقالت إن المشكلة تأتي عندما يأكل الناس في الغالب لحوما مصنعة ومرتفعة الدهون.

وقالت إن اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والهرمونات والمضادات الحيوية، يمكن أن تسبب أيضا التهابا في جميع أنحاء الجسم وتؤثر على مزاجك.

وستساعد قطع اللحوم العضوية التي تتغذى على العشب في الحصول على ما يكفي من البروتين للشعور بالشبع والحصول على الطاقة وكذلك تقليل كمية المواد الكيميائية التي تؤثر على الحالة المزاجية في جسمك.

قد يعجبك ايضا