Herelllllan
herelllllan2

إب.. تدشين وتفقد مبادرات مجتمعية في القطاع الزراعي بمديرية يريم

يمانيون../
دشن وكيل أول محافظة إب – رئيس اللجنة الزراعية في المحافظة عبدالحميد الشاهري ووكيلا وزارة الزراعة لقطاع الإنتاج الزراعي المهندس سمير الحناني، اليوم، المرحلة الثانية من مشروع إصلاح وإعادة تأهيل ثلاثة سدود قديمة في عزلة إرياب بمديرية يريم، بمبادرة مجتمعية.

وتأتي المبادرة المجتمعية، التي ينفذها أبناء عزلة إرياب، بإشراف مكتب الزراعة والري في المحافظة، ومساهمة وحدة تمويل المشاريع والمبادرات الزراعية والسمكية، وتهدف إلى إعادة تأهيل سدود وادي بيح، والسقاء بيت عبسين، ووادي الصياد بقرية رباط المصرع.

وفي التدشين، ومعهما وكيل المحافظة عبدالرحمن الزكري، أكد الوكيل الشاهري أن تنفيذ مشاريع الري والمنشآت المائية بمبادرات مجتمعية يترجم توجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في الاهتمام بالقطاع الزراعي، وضمن خطط وبرامج اللجنة الزراعية والسمكية العليا لتحقيق الأمن الغذائي.

ونوّه بمبادرة المجتمع في إعادة تأهيل وصيانة السدود القديمة بمديرية يريم، ودور مكتب الزراعة ووحدة التمويل في المحافظة، والجهات المعنية بالتنمية الزراعية والأمن الغذائي.

وشدد الوكيل الشاهري على التوسع في إنشاء السدود والحواجز المائية والكرفانات في تغذية المياه الجوفية وتنمية القطاع الزراعي.. لافتاً إلى أن تنفيذ مثل هذه المشاريع يغذّي المياه الجوفية ويوفّر المياه للزراعة.

وثمّن اهتمام قيادة المحافظة واللجنة الزراعية في قطاع الزراعة ودعم المبادرات المجتمعية في إنشاء وتأهيل السدود والحواجز المائية.. حاثاً المزارعين على الاستفادة من مياه السدود والمنشآت المائية في زراعة المحاصيل الغذائية لتحقيق الأمن الغذائي.

فيما أشار وكيل وزارة الزراعة الحناني إلى أهمية إنشاء السدود والحواجز المائية والكرفانات لتحقيق التنمية، الزراعية وتغذية المياه الجوفية.. مؤكدا حرص الوزارة على توفير الدعم الفني لأعمال صيانة وتشغيل المنشآت المائية وفقا للإمكانيات المتاحة.

بدوره، شدد وكيل المحافظة الزكري على أهمية التنسيق الرسمي والمجتمعي للحفاظ على السدود وعمل دراسات لتوسيع جدوى الاستفادة منها في إنعاش الزراعة.. حاثاً المجتمع على التفاعل مع الجهات المعنية للنهوض بالقطاع الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي.

من جانبه، اعتبر مدير مكتب الزراعة والري في المحافظة، المهندس حمود الرصاص، تشجيع المبادرات الطوعية أولوية تصب في خدمة التنمية المستدامة.. مؤكداً استعداد المكتب تقديم الدعم والإسناد الفني لوحدة التمويل للمساهمة في تنفيذ وإنجاز المشاريع الزراعية.

من جهته، أوضح مدير وحدة تمويل المشاريع الزراعية في المحافظة، يحيى الرميشي، أن مشاريع إصلاح السدود في عزلة إرياب بمديرية يريم تأتي ضمن مجموعة مبادرات مجتمعية لإصلاح السدود والكرفانات والحواجز المائية في مديريات المحافظة.

ولفت إلى أن تكلفة تلك المشاريع 106 ملايين و609 آلاف ريال، منها 63 مليوناً و960 ألف ريال مساهمة الأهالي، و42 مليوناً و640 ألف ريال مساهمة من وحدة التمويل في المحافظة.. مبيناً أن السعة التخزينية لسد وادي بيح نحو 30 ألفاً و862 متراً مكعباً، فيما بلغت سعة سد الصياد 25 ألف متر مكعب، وسعة سد السقاء بيت عبسين 20 ألفاً و250 متراً مكعباً، بنسبة إنجاز تراوحت بين 40 إلى 60 في المائة.

إلى ذلك، تفقد وكيل أول محافظة إب الشاهري، ووكيلا وزارة الزراعة الحناني والمحافظة الزكري، سير العمل في مشروع استصلاح الأراضي الزراعية في وديان مذايب، ورباط المصرع وبيح بيريم بمبادرات مجتمعية.

يستهدف المشروع توسيع الرقعة الزراعية في المنطقة من خلال استصلاح مساحة 21 هكتاراً من الأراضي الزراعية، و140 هكتاراً من الأراضي المهملة، وتهيئتها لزراعة أنواع الحبوب والبقوليات، تنفيذاً لتوجهات الدولة في الاهتمام بالقطاع الزراعي.

وأكد الشاهري والحناني والزكري أهمية تشجيع المزارعين على استصلاح أراضيهم والتوجه لزراعة المحاصيل المختلفة، وفي مقدمتها الحبوب.. مشيرين إلى الحرص على توفير احتياجات المزارعين من مستلزمات استصلاح الأراضي، وزيادة الإنتاج الزراعي.

كما اطلع الشاهري والحناني على احتياجات المزارعين في قرية رباط القلعة بمديرية يريم وقرية بيت الشامي الأعماس بمديرية السدة لإعادة تأهيل سدّي سيجل ويهجل القديمين بمبادرة مجتمعية في إطار حشد الجهود لدعم الجبهة الزراعية.

وتم الاتفاق على توفير وحدة تمويل المشاريع الزراعية في المحافظة للمعدات والآليات اللازمة لرفع الأتربة والرسوبيات من السدين، على أن يتحمل الأهالي تكاليف الديزل لتشغيلها.

رافقهم خلال التدشين والزيارات، مدير مؤسسة إكثار البذور، المهندس عبدالله الوادعي، ومختصون، وشخصيات اجتماعية في المحافظة.

قد يعجبك ايضا