Herelllllan
herelllllan2

بشرى سارة لكل الشعب اليمني ..إعفاءات كبيرة للسفن الواصلة إلى ميناء الحديدة

يمانيون../
بعد توقف دام حوالي ثمان سنوات يستعد ميناء الحديدة لاستقبال سفن المواد الغذائية.

وأكد رئيس مصلحة الضرائب في صنعاء عبدالجبار أحمد أنه من المتوقع أن تصل عدد من سفن البضائع المتنوعة إلى ميناء ‎الحديدة – غير سفن المشتقات النفطية والموادالأساسية- .

وأضاف أنه قد صدرت التحذيرات اللازمة لآلية الأمم المتحدة للتفتيش (يونفيم) بعدم عرقلتها وأن دول العدوان لم يعد لديها القدرة والجرأة على عرقلتها.

وزف رئيس مصلحة الضرائب ‏بشرى سارة لرجال المال والأعمال ولكل الشعب اليمني عن تنفيذ القرار الرئاسي القاضي بإعفاء50% لسفن المواد الغذائية الواصلة إلى ميناء الحديدة.

وأشار إلى أنه سيتم قبول نصفها نقدا والنصف الأخر شيكات مع تحمل تكاليف “الدمرنج” غرامات التأخير من الحكومة، داعياً التجار التوجه ببضاعتهم الى ميناء الحديدة للتخفيف من كاهل الشعب لاسيما بعد اجراءت الرفع من قبل المرتزقة لسعر الدولار الجمركي إلى 750 ريال.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوات الجريئة لحكومة الإنقاذ والمجلس السياسي في صنعاء تعد صفعة في وجه تحالف العدوان المتعمد على تجويع الشعب اليمني وحصاره كون التخفيض سينعكس إيجابا على الوضع المعيشي للمواطنين.

كما أن تخفيض الدولار الجمركي في ميناء الحديدة سيستفيد منه التجار في الجنوب إلى جانب إخوانهم من التجار في الشمال بإيصال سفنهم إلى ميناء الحديدة.

قد يعجبك ايضا