Herelllllan
herelllllan2

صور : جرائم استهداف العدوان للأسواق والبنى التحتية في مارب

يمانيون : خاص :

تعرضت مدينة صرواح بمحافظة مارب لهجمة جوية هستيرية من طيران العدو الصهيوسعودي الامريكي خلال الأيام الخمسة الماضية على خلفية انتصار قوات الجيش واللجان الشعبية وتطهير مديرية صرواح من عملاء السعودية المسلحين ” تنظيم قاعدة ومليشيا حزب الاصلاح ” .

وشن طيران العدو السعودي خلال أيام الاربعاء والخميس والجمعة والسبت من 22 – 25 ابريل 2015 سلسلة من الغارات الحقودة انتقاماً من أبناء مارب الذين لبوا دعوة الوطن واستغاثته وهبوا لبذل ارواحهم وطرد عملاء السعودية من مناطقهم..

واستهدفت الغارات الجوية الاسواق الشعبية في مدينة صرواح ومنازل المواطنين وعدداً من المحلات التجارية .

ويوم أمس الجمعة 24 ابريل 2015 شن طيران العدو الصهيوسعودي اكثر من ثمان غارات جوية استهدفت مجددا سوق صرواح ، و خمسة جسور ربط على طريق ” صرواح – مارب ” وتدميرها كلياً ” مرفق صور “.

وقال مراقبون سياسيون وعسكريون أن اقدام العدو السعودي على تدمير البنى التحتية واستهداف المنازل والاسواق والمحلات التجارية بقدر ما يعكس النقمة العدوانية على الشعب اليمني إلا أنه اضافة جديدة الى سياسة الخنق والقتل البطئ للشعب اليمني وفرض الحصار على مدينة مارب منعا لوصول المواد الغذائية والدواء الى سكانها الذين يعانون بشدة من جرائم تنظيم القاعدة.

وأصاب النظام السعودي حالة من الهستيريا اثر سقوط مشروعه التفتيتي الفتنوي لليمن والمتمثل بمعسكرات ” نخلاء والسحيل ” في مارب التي اتخذها عناصر القاعدة ساحة تدريبية ومأوى للقادمين من مختلف الجنسيات للقتال في صفوفهم ضد الشعب اليمني .

وقبل ثلاثة ايام تمكن ابطال القوات المسلحة والامن من تطهير هذين المعسكرين ، واستعادة السيطرة على معسكر ” كوفل ” ” اللواء 312 مدرع ” الذي اعلن قائده الشدادي تأييده للعدوان . وسلم مداته واسلحته لعناصر القاعدة .

وهرب يوم أمس مسلحو القاعدة والاصلاح هروبا جماعيا من مديرية صرواح الى مدينة مارب للاحتماء بمساكنها هناك تحت غطاء جوي عدواني سعودي امريكي .

ولايزال الطيران السعودي يمارس التدمير الممنهج للمدن اليمنية . والمعالم الأثرية التاريخية .

وتضم محافظة مارب بين رمالها الساخنة أهم المعالم الاثرية في تاريخ البشرية جمعاء ومنها حضارات سبأ وحمير .
واستهدف الطيران المعادي ضمن هجماته الحاقدة كثيرا من المعالم الاثرية في محافظة مارب وعلى رأسها مدينة ” براقش ” التاريخية .

قصف الطرق والجسور بمارب قصف الطرق والجسور بمارب1 قصف الطرق والجسور بمارب2 قصف الطرق والجسور بمارب3 قصف الطرق والجسور بمارب4

قد يعجبك ايضا