Herelllllan
herelllllan2

حمدان: مسودة باريس هدفها إعطاء نتنياهو مزيدا من الوقت للتجهيز لهجوم جديد

يمانيون – متابعات
أكد القيادي في حركة المقاومة الفلسطينية حماس أسامة حمدان أن الجانب الصهيوني رفض الاتفاق على المسودة التي تقدمت بها الولايات المتحدة.

وذكر القيادي في حماس أسامة حمدان في تصريحات صحفية له أن مسودة الاتفاق الأمريكية والأرقام المذكورة هي مراوغة من قبل العدو.

وأشار القيادي في حماس إلى أن مسودة باريس مقترح أمريكي وهدفها إعطاء نتنياهو مزيدا من الوقت للتجهيز لهجوم جديد.

وشدد أسامة حمدان علي مسودة الاتفاق الأمريكية هدفها حفظ ماء الوجه لإسرائيل، مشيرا إلي أنه لم يتم التوافق علي مسودة باريس.

وقال: نريد وقف العدوان وإنهاء الحصار وإطلاق برنامج لإعمار غزة دون قيود صهيونية والأولوية لوقف العدوان وإنهاء الحصار وإدخال المساعدات وتبادل الأسرى يأتي لاحقا.

وأضاف القيادي في حماس أسامة حمدان: هناك مراوغة إسرائيلية للخروج من كل الالتزامات والترويج لمسودة الاتفاق حالة دعائية لا تصل إلى ما نريد.

وتابع: ما لم يتم وقف المجاعة في غزة وإنهاء العدوان لن نقبل أن تستمر الأمور على هذا النحو فالإدارة الأمريكية تحاول التأثير عبر تسريباتها على الرأي العام الفلسطيني.

وختم بقوله: تسريب تفاصيل وثيقة باريس هدفه الضغط وخلق حالة من الوهن لدى الفلسطينيين والرئيس بايدن يمارس النفاق السياسي ويشارك في جريمة قتل الفلسطينيين.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com