رسالة اليمن الى العالم

التوصل الى آلية لصرف مستحقات الضمان الإجتماعي في هذه المحافظات

يمانيون../

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور اليوم بصنعاء القائم بأعمال الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة اليونيسيف بصنعاء شيرين فاركي.

ناقش اللقاء بحضور وزيرة الشؤون الإجتماعية والعمل فائقة السيد باعلوى الجوانب المتصلة بتنفيذ المرحلة الأولى من صرف مستحقات الضمان الإجتماعي التي استهدفت مليون ونصف بأمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية بتمويل من البنك الدولي (منحة)، وسبل التغلب المشترك على الصعوبات التي حالت دون استلام نحو 200 ألف مستفيدا لمستحقاتهم.

وأوضح نائب الممثل المقيم لليونيسيف الذي أنيط بمنظمته مهمة الإشراف على هذه العملية أن المرحلة الأولى حققت نسبة نجاح حتى الان وصلت إلى 87 بالمائة مما خطط له وأكثر من المتوقع بـ 17 بالمائة بفضل تعاون حكومة الإنقاذ والجهات الحكومية ذات العلاقة.

وأشار التوصل الى الآلية التي من شأنها تجاوز المشكلة التي طرأت والمتمثلة بعدم إمتلاك الحالات المتأخرة للهويات الشخصية المطلوبة إلى جانب بطاقة الضمان الإجتماعي وذلك باللجوء إلى التعريف المجتمعي للحالات المتبقية .. مؤكداً أن هنالك إشارة إيجابية بإمكانية تمويل البنك الدولي مراحل جديدة.

ونوه بالدور المحوري لصندوق الرعاية الاجتماعية في تنفيذ هذه المهمة الانسانية الهامة في ظل الظروف التي يمر بها اليمن .

بدوره أشاد رئيس الوزراء بالجهود المبذولة حتى الان في صرف التزامات المرحلة الأولى  من إعاشات الضمان الاجتماعي على مستوى الجمهورية .

ووجه وزيرة الشؤون الاجتماعية بالجلوس اليوم مع اليونيسيف والجهات الأربع التي تتولى مسؤولية الصرف، لمناقشة الآلية المقترحة واعتمادها بإعتبارها الحل الأمثل والسريع لتجاوز الإشكالية الناشئة وضمان استكمال صرف مستحقات الحالات المتبقية في أسرع وقت سيما في محافظات تعز وإب والحديدة والجوف.

وأعرب عن تقديره وامتنانه للبنك الدولي على هذه المبادرة الإنسانية التي من شأنها التخفيف من حدة الوضع المعيشي المتأزم للمواطن اليمني الذي تسبب به ولا زال العدوان والحصار السعودي وتحالفه الاجرامي على الشعب اليمني.

وأشار الدكتور بن حبتور إلى التجويع المتعمد للشعب اليمني من قبل تحالف النظام السعودي ومن يقفون خلفه، والتحذيرات التي أطلقتها منظمات حقوقية وإنسانية بهذا الشأن مؤخرا .. معتبرآ هذه التحذيرات مؤشر إيجابي على بدء صحوة الضمير الإنساني وتعالي الأصوات  الدولية الرافضة لإستمرار حصار وتجويع الشعب اليمني.

حضر اللقاء المدير التنفيذي لصندوق الرعاية الإجتماعية منصور الفياضي والقائم بأعمال بنك الأمل للتمويل الأصغر مهند المقطري.

قد يعجبك ايضا