رسالة اليمن الى العالم

استقبال شعبي لعشرات العائدين من صفوف العدوان إلى خولان صنعاء

يمانيون – استقبل أبناء قبائل مديرية الحصن في خولان – محافظة صنعاء – في فعالية جماهيرية كبيرة ، العشرات من المغرر بهم العائدين من صفوف التحالف، إلى صف الوطن، على رأسهم العقيد علي ناصر هاجر، ويشغل منصب قائد الكتيبة الثالثة فيما يسمى باللواء الخامس حرس حدود، وهو أحد التشكيلات العسكرية التي تقاتل في صفوف العدوان.

وخلال فعالية الاستقبال التي حضرها عدد من مشائخ خولان وجمع غفير من أبناء المنطقة ،و أوضح العقيد هاجر أنه ترك صفوف العدوان مع عدد من الجنود الذين كانوا يقاتلون إلى صفوف العدو الأمريكي السعودي في جبهة الحدود.

وأكد إدراكهم فداحة الخطأ الذي ارتكبوه بإنضمامهم إلى جانب العدو الذي يرتكب الجرائم بحق الشعب اليمني ويسعى لإحتلال أرضه وسلب كرامته.

وأشار إلى أن المرتزقة في جبهة الحدود الذين وضعتهم السعودية كمتارس بشرية ودروع لجنودها وقتال أبناء وطنهم يرزحون تحت وطأة المهانة الذي تمارس عليهم من قبل الضباط والجنود السعوديين ، ويتجرعون اقصى درجات الذل والخزي ليل نهار.

ووجه العقيد علي هاجر ومن معه من العائدين دعوة لكل من لا زال في صفوف التحالف لاغتنام فرصة العفو العام والعودة الى قراهم ومدنهم والوقوف الى صف الوطن.. معبرا عن شكرهم للاجهزة الأمنية على ماقدمته من تسهيلات لعودتهم، وحفاوة الاستقبال .

من جانبهم عبر مشائخ وأبناء خولان عن اعتزازهم بعودة المغرر بهم ، وتركهم صفوف الأعداء، مؤكدين أن هذه العودة المرحب، بها دليل على ان النخوة والكرامة والغيرة التي عرف بها اليمنيون ، قد استيقظت في نفوسهم.. داعيا من لازال يقاتل ابناء وطنه في صفوف التحالف الإجرامي إلى سرعة العودة ، وترك صفوف الخزي والعار ، والخيانة.

هذا وقد اشتملت الفعالية على العديد من الكلمات والقصائد الشعرية المرحبة بعودة هذه المجموعة من المغرر بهم.

وكان رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام، قد رحب في وقت سابق بالعائدين الى حضن الوطن ممن كانوا في صف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم.

وقال محمد عبدالسلام في تغريدة له اليوم أمس الأربعاء” نرحب بالعائدين الى حضن الوطن من أفراد وجنود وضباط وقادة وشخصيات اجتماعية وعلمائية وقبلية.. مؤكداً أن الوطن يتسع لكل أبنائه ولن ينهض إلا بشراكة في بناء الدولة اليمنية الحديثة والعادلة ومواجهة الأخطار التي تستهدف الجميع”.

يشار إلى أن الأيام القليلة الماضية شهدت عودة عدد كبير ممن انخرطوا بالقتال في صفوف مرتزقة العدوان مستفيدين من توجيهات قيادة الثورة ممثلة بالسيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي بالعفو العام عن كل من يرغب بالعودة إلى حضن الوطن والذي استفاد منه الكثير ممن غرر بهم العدوان.

قد يعجبك ايضا