رسالة اليمن الى العالم

رغبة سعودية للإستدارة السياسية باليمن..!

يمانيون – متابعات

التطورات الأخيرة لسلاح الجو المسير اليمني وقصفهم المكرر والمكثف للأهداف الحيوية في العمق السعودي، هي تطورات عسكرية هامة ولكن لها أيضا بعد سياسي هام.

وقال الإعلامي حميد رزق في حديث لبرنامج “مع الحدث” الخاص بقناة العالم الإخبارية، إن القصف اليمني للمواقع السعودية هدفه الرئيس أن يعي النظام السعودي وأن تنضج لدى السعودية هذه القناعة أنه لا مجال للرهان على كسر ارادة اليمنيين واضعافهم وتحقيق انتصار عسكري على الشعب اليمني.

وأشار الإعلامي اليمني الى أن “آخر عمليات قصف بصاروخ “بركان 3″ على الدمام، ما كانت لتحدث لوكان النظام السعودي تعقل قبل هذه الخطوة، وكنا في غنى عن ذلك”.

وأكد رزق أن كل هذا (التصعيد اليمني) يحمل في طياته رسائل ونوايا ايجابية، مضمونها أن يفهم آل سعود بأن ليس في مصلحتهم الاستمرار في هذا الغي وفي هذا الإجرام وفي هذه الحرب والاستعداء للشعب اليمني الذي يريد أن يعيش بحرية واستقلال داخل أرضه وفي بلاده.

ورأى رزق أنه توجد هناك “مراجعة” داخل النظام السعودي، لكنها ليست معلنة، مشيرا الى الاستدارة الإماراتية التي لم تصل الجدية فيها الى الدرجة المطلوبة.

وأضاف رزق أن النظام السعودي بحاجة الى طريقة من أجل البدء في التعبير عن رغبته في الاستدارة السياسية.

“العالم”

قد يعجبك ايضا