رسالة اليمن الى العالم

كاتب سعودي يسبح بحمد أسياده في تل أبيب: سأكون أول المستقبلين للسيد نتنياهو إذا زار السعودية والفلسطينيين دمرونا

يمانيون../ متابعات

هذه الكلمات قالها الكاتب السعودي “المتصهين”، عبد الحميد الغبين، متفاخراً بانبطاحه وسقوطه الأخلاقي في أحضان أسياده في تل أبيب، خلال مناظرة تلفزيونية على قناة إسرائيلية.

وقال عبد الحميد الغبين، إن أبواب السعودية ستكون مفتوحة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إذا قرر زيارة السعوديةـ مضيفاً :” نحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب”.

وتابع :” سأرحب بنتنياهو وسأكون أول المستقبلين لنتنياهو إذا زار إسرائيل”، واجزم أن هذا السلام بيننا وبين إسرائيل سينهي كل المنظمات الإرهابية ويقضي على إيران، واصفاً في الوقت ذاته القضية الفلسطينية بأنها القضية التي دمرت الأمة الإسلامية، زاعماً أن الفلسطينيين هم مصنع الإرهاب وقد خلقوا كل هذه الأزمات التي يعشيها العالم اليوم. حسب ادعاءه.

وهنا استطاع المحلل الإسرائيلي أليف صباغ أن يلجم عبد الحميد الغبين، ويكذب أقواله حول السلام “المصطنع” الذي يحاول أن يروج له، قائلاً :” هذا السلام الذي يتحدث عنه ليس أوهام فقط، بل “خراريف سعودية”, طالباً من السعوديين أن “يحلو” عن الإسرائيليين!.

ولم يستطيع الحميد “المحرج” أن يرد على المحلل الإسرائيلي الذي وبخه خلال المناظرة التلفزيونية وكشف لهث السعودية وراء إسرائيل في محاولة للاحتماء بها من ما أسماه “الغول” الإيراني!.

قد يعجبك ايضا