رسالة اليمن الى العالم

فتاة تطلق مشروع لصيانة الجوالات في الحديدة

يمانيون – ىقدمت فتاة يمنية على اقتحام سوق العمل في المجال الالكتروني واصلاح الهواتف بمحافظة الحديدة غربي اليمن في خطوة جريئة تهدف بها الى حماية الخصوصية جراء اصلاح وصيانة هواتف النساء.

مريم صاحبة محلات الرضا لصيانة الالكترونيات، تعد اول يمنية تبدا مشروع من هذا النوع استطاعت خلال فترة وجيزة ان تلاقي تفاعل واقبال كبير من قبل الوسط النسوي الوافد الى محلها خلف مطاعم السلطان بشارع صنعاء.

مريم وفي تصريح نقله عنها موقع”الحديدة نيوز” قالت انها: ” بدأت مجال الصيانة من خلال دورة في أحد المعاهد بالمدينة وبدأت بالتطبيق في أجهزتها الخاصة لتشعر حينها بحب ورغبة للالتحاق والاستمرار في مجال الصيانة فقررت الإلتحاق بالجامعة وتطوير قدراتها ومهاراتها فيما يتعلق بصيانة الإلكترونيات”.

ولاقى إفتتاح مريم لمحل صيانة الالكترونيات لاقى تشجيعاً كبيراً من الفتيات والمجتمع في محافظة الحديدة، كون هذه الخطوة عززت من اطمئنانهم عند حاجتهم لاصلاحهم أجهزة هواتف الفتيات، لما من شانه حماية خصوصياتهم.

يذكر ان الكثير من الفتيات اليمنيات تعرضن لمشاكل ومضايقات كبيره جراء تسريب صور خاصة بهن او السطو عليها من قبل مهندسي صيانة الجوال وافصحت الاجهزة الامنية في صنعاء عن احصائية وضبطها لخلية ضالعة بهكذا جرائم.

قد يعجبك ايضا