رسالة اليمن الى العالم

“التايمز” لترامب: سكوتك خلال زيارتك لبريطانيا سيكون من ذهب

يمانيون//
تحت عنوان “وجهة نظر التايمز عن زيارة ترامب لبريطانيا: السكوت من ذهب”، أكدت صحيفة “التايمز” البريطانية اليوم أنه على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن “يصمت” خلال زيارته المقررة لبريطانيا، وأن يمتنع عن تقديم أي نصيحة بشأن الانتخابات العامة في البلاد، بعد أقل من أسبوعين، وشددت أن سكوته سيكون من ذهب!

وشبهت الصحيفة ترامب بـ”الشبح”، الذي سيظهر في حملة الانتخابات، وأضافت أته سيظهر بشخصه يوم الإثنين المقبل، في بريطانيا، حيث من المقرر أن يحضر اجتماع حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأشارت الصحيفة إلى مطالبة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، صديقه وحليفه ترامب بعدم التدخل كما فعل سابقا في الانتخابات، حيث صرح جونسون لإذاعة بي بي سي بـ”أن من الأفضل للحلفاء المقربين عدم التدخل في انتخابات بعضهم البعض”.

وكان ترامب عبر كم من مرة عن دعمه وإشادته بـ”صديقه جونسون”، وقال إنه يوصف “بترامب بريطانيا”، فيما هاجم زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جريمي كوربن.

وأكدت الصحيفة، التي تميل لحزب المحافظين، أن ميل ترامب للحديث الفضفاض قد يكون وبالا على جونسون وحزب المحافظين، وأن حزب العمال كثيرا ما استحضر اسم ترامب باعتباره “بعبعا”.

واعتبرت الصحيفة أن لهذا فمن الأفضل ألا يتدخل في هذه الانتخابات، وشددت على أن التصرف على هذا النحو ليس فقط لأنه بروتوكول جيد للقادة الأمريكيين أن يبتعدوا عن السياسة البريطانية الداخلية، رغم أن هذا صحيح، بل لأن تاريخ مثل هذه التدخلات مشؤوم.

وأضافت أن رغبة حزب المحافظين في إبعاد ترامب عن المشهد مدفوعة على الأقل بالحذر، فهم يحاولون إبقاء وقت رئيس الوزراء مع ترامب عند الحد الأدنى ولا يوجد تخطيط لمحادثات مباشرة، وهو أمر غير مسبوق في زيارة رئاسية. ولجعل الأمر أقل حرجا ستستضيف الملكة جميع أعضاء الناتو الـ29 في قصر باكنغهام، الثلاثاء، وسيتجنب جونسون عقد اجتماعات فردية مع أي قائد.

وخلصت “التايمز” إلى أن هناك سببا أكثر إلحاحا لبقاء ترامب خارج النقاش، وهو أنه سيزيد النقاش المتدني تدنيا!

قد يعجبك ايضا