رسالة اليمن الى العالم

اعلان حالة الطوارئ في نيويورك لهذا السبب الخطير!

يمانيون//
أعلن حاكم ولاية نيويورك الأمريكية أندرو كومو اليوم حالة الطواريء بالولاية ، وذلك بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورنا المسجد( كوفيد – 19 ) إلى 76 شخصا.

وذكرت شبكة “ايه بي سي نيوز” الأمريكية أن حاكم نيويورك أوضح أن هناك 57 حالة إصابة مؤكدة في مدينة ” ويستشيستر”، و11 حالة في مدينة نيويورك، و4 في مقاطعة ” روكلاند “، فضلا عن 4 في مقاطعة ” ساراتوجا “.

وقرر حاكم نيويورك منع الزيارات الخارجية عن بيوت المسنين الكائنة في منطقة ” نيوروشلي “؛ وذلك فى إطار الإجراءات الرامية إلى الحد من انتشار الفيروس.

وأعدت صحيفة “واشنطن بوست” تقريراً عن الشخص الأول الذي أصيب بالفيروس وكيف نشره بين أفراد عائلته ومنهم إلى الجيران والأصدقاء، وتقول الصحيفة إنه في البداية تم تشخيص إصابة محام يتنقل بين الضواحي ومكتبه في وسط مانهاتن بالفيروس التاجي، بعد ذلك، أثبتت الفحوص أصابة زوجته وابنه (20 عاما) وابنته (14 عاما)، ثم ثبتت إصابة أحد جيرانه، وخلال يومين أصيب صديق آخر وزوجته وثلاثة من أطفالهما.

في غضون 48 ساعة، تصاعدت الأزمة الطبية لعائلة واحدة، إلى ما هو أبعد من منزلها الكائن في مقاطعة وستشستر، التي أغلقت فيها المدارس اليهودية والمعابد، بعدما أثبت الفيروس قدرته على الانتشار ونشر الخوف عبر منطقة تعد من بين الأكثر كثافة سكانيا.

ويخضع المحامي للعلاج في العناية المركزة في المركز الطبي بجامعة نيويورك، ويعاني من التهاب رئوي حاد قد يعرض حياته للخطر، فيما بقيت عائلته في الحجر الصحي المنزلي.

وعلى إثر ذلك تقرر فرض الحجر الصحي المنزلي على 1000 شخص، منهم 300 شخص كانوا في كنيس تزوره بإستمرار الأسرة المصابة وشخصان من جامعة الإبن، وعدد كبير من الطلاب في مدرسة الفتاة، وسبعة موظفين، ومتدرب في مكتب المحاماة، وثمانية موظفين في مشفى في نيويورك.

قد يعجبك ايضا