رسالة اليمن الى العالم

وزير الصناعة يلتقي الفريق المبتكر لجهاز تنفس صناعي وخط إنتاج آلي للكمامات

يمانيون../
التقى وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة ومعه نائب الوزير محمد الهاشمي اليوم، الفريق المبتكر لجهاز تنفس صناعي والفريق المبتكر لخط إنتاج آلي للكمامات الطبية من ملتقى الطالب الجامعي.

وخلال اللقاء بحضور وكيل وزارة الصناعة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرباني ورئيس الهيئة العليا للأدوية الدكتور محمد المداني، قدم الفريق المبتكر لجهاز التنفس شرحاً عن فكرة المشروع التي تتضمن إنتاج جهاز تنفس صناعي بأتمتة إلكترونية وبتكلفة معقولة وقابل للاستخدام من قبل المريض أو الطبيب.

وأشار الفريق إلى أنه يتم اختيار التنفس المناسب عن طريق تحديد العمر من خلال واجهة مستخدم تظهر في الهاتف المحمول لدى المريض بحيث يتم عرض بعض العلامات الحيوية كمعدل التنفس ودرجة الحرارة ورطوبة الهواء الداخل للرئتين وفقاً للمعايير الطبية.

كما استعرض الفريق مراحل العمل في تصميم وتصنيع الجهاز والإمكانيات المتاحة للإنتاج الفعلي لتلبية متطلبات واحتياجات المستشفيات والمرافق الصحية، حيث يتميز الجهاز برخص ثمنه وتكلفة إنتاجه وسهولة استخدامه عن طريق الهاتف الذكي ويمكن إنتاج جهاز واحد يومياً ويمكن رفع الإنتاج إلى 300 جهاز شهرياً من خلال الاستعانة بخطوط إنتاج.

فيما قدم الفريق المبتكر للخط الآلي لإنتاج الكمامات الطبية فكرة عن المشروع الذي سينتج 3600 كمام في الساعة .

وفي اللقاء أشاد وزير الصناعة والتجارة بالمبتكرين للأجهزة التي تساهم في مساندة الجهود الرسمية في مواجهة فيروس كورونا.

وأعلن الوزير الدرة دعم وتبني وزارة الصناعة للمشروعين وتوفير الاحتياجات اللازمة لهما لإنتاج النموذج الأول والوصول إلى الإنتاج بكميات تجارية وفقا للمواصفات القياسية المعتمدة من وزارة الصحة والهيئة العليا للأدوية والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة.

وأشار إلى توجه الحكومة لدعم تصنيع أجهزة تنفس صناعي محلية وإنتاج كمامات طبية خاصة في ظل وقف الاستيراد واحتياج كافة الدول لأجهزة التنفس الصناعي مع انتشار هذا الوباء على مستوى العالم.

ولفت إلى التنسيق بين الوزارة والهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، لتصنيع أجهزة تنفس صناعي وكذا إعادة إصلاح وتأهيل الأجهزة الموجودة في المستشفيات والمرافق الصحية وبخبرات يمنية من الشباب المبتكرين.

فيما أكد نائب وزير الصناعة والتجارة أهمية تضافر الجهود من قبل كافة الأجهزة المعنية والقطاع الخاص لدعم الشباب المبتكرين بما يساعد اليمن على تجاوز أثار العدوان والحصار ومواجهة فيروس كورونا .

وأكد استعداد الوزارة دعم إنتاج أجهزة تنفس صناعي وكمامات طبية وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لذلك.

ودعا الهاشمي المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية .. لافتاً إلى أن سلامة المواطن ومصلحته تأتي كأولوية في كافة القرارات والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة واللجنة العليا لمكافحة الأوبئة.

قد يعجبك ايضا