رسالة اليمن الى العالم

التدابير الإلهية والتهيئة النفسية وقواعد المواجهة.. نقاط من المحاضرة الرمضانية 19

أهم النقاط :-
وضح الله سبحانه وتعالى في سورة الأنفال التدابير اﻹلهية التي هيأ بها نفوس المسلمين والدعم والاسناد والامداد لهم التي هيأت نفوسهم ورفعت لهم الروح المعنوية وعززت التهيئة النفسية لخوض المواجهة، وبين لهم اهم قواعد المواجهة التي يجب أن يلتزم بها المسلمين وهو موضوع حديث الليلة

1- وصل المسلمون إلى حافة الوادي مساء واستقروا وعسكروا في حافة الوادي وكان قد سبقهم كفار قريش وسيطروا على مواقع الماء فالتجأوا إلى الله واستغاثوا الله فاستجاب لهم بقوله (إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم تني ممدكم بالف من الملائكة مردفين وما جعله الله إلا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر إلا من عند الله ) حينما بشر الرسول المسلمين بالبشارة التي امدهم الله بها وهي الف من الملائكة استبشروا بالنصر واطمأنت نفوسهم بما امدهم الله به وهو الف وهذا العدد يزيد عن ثلاثة اضعافهم حيث وقد كان عددهم حسب الرويات ثلاثمائة يزيدوا بضعة عشر رجلا
ما امدهم الله به كان نتيجة عاملين اثنين الأول إستجابتهم لله والثاني إلتجائهم إليه واستغاثتهم به وهذه هي القاعدة الأولى استجابة الله لعبادة تكون سبب إستجابتهم له

2- الله سبحانه يؤكد انه جعل المدد الذي أمد المسلمين به بشارة لهم بالنصر (ولتطمئن به قلوبكم ) رفع معنوياتهم النفسية وتثبيت لأقدامهم ولخلق دوافع الأقدام لخوض المعركة

3- ثم يؤكد على حقيقة مهمة جدا (القاعدة الثانية) (وما النصر إلا من عند الله) فلا يمكن ان ينتصر عباده إلا إن كانوا مرتبطين به بعلاقة قوية ومتوكلين عليه حق التوكل فلا رهان على العدد ولا على العدة ولا على الامكانيات والقدرات فكل ذلك لا أثر له لأن النصر بيد الله و يؤيد به من يشاء وقد أكد الله ذلك ليدركوا أن من أهم عوامل النصر هو التوكل على الله والالتجاء إليه والاستغاثة به والدعاء والإيقان انهم بكل ما يملكون لا يساوون شيئا بدون الله تبارك وتعالى وليس بالامكانيات المادية والبشرية

4- القاعدة الثالثة الاستعداد النفسي للمعركة، (إذا يغشيكم النعاس آمنة منه)
وصل المسلمين مساء فالله سبحانه وتعالى منحهم من السكينة والاطمئنان والأمان من خلال النعاس لتهدأ نفوسهم ويزول عنهم التوتر والقلق
وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به)
إنزل الله الغيث عليهم نعمة عظمية عليهم فبه طهارتهم للصلاة ومنه يرووا عطشهم وبه يذهب عنكم رجز الشيطان وهي وساوسه القذرة والتي آثارها الشيطان في نفوسهم بسبب سيطرة المشركين على الماء

5- القاعدة الرابعة (الاستعداد الروحي وشحن القلوب بالشجاعة) وليربط على قلوبكم ويثبت اقدامكم حينما تكون القلوب قوية تكون الأقدام ثابته
الربط على القلب ليظل التماسك بينهم والاطمئنان وبما يعزز ثبات اقدامهم وتعزيز الروح المعنوية لهم من خلال تجهيز الله لهم حتى ميدان المعركة

6- هذا فيه درس لنا وهو أن الاستجابة لله واللجوء إليه والاستغاثة به والتوكل عليه اثمرت استجابة الله لهم فعززهم بكافة التدابير التي رفعت لهم الروح المعنوية وخلق دوافع قوية في نفوسهم لخوض المعركة ونفوسهم مطمئنة بعد أن امدهم بالملائكة وغشيهم بالنعاس وأنزل الغيث عليهم فأذهب عنهم رجز الشيطان

7- في الصباح بدأت المعركة فعززهم الله بالدعم والاسناد والتأييد وقذف في قلوب الذين كفروا الرعب فأنهارت الروح المعنوية في نفوسهم وزاد الشعور فيها بالخوف والرعب فأرجفت قلوبهم وهزمت نفوسهم بداية المعركة (القاعدة الخامسة)
الشجاعة والأقدام باستبسال وعزيمة) يجعل نفسية العدو تنهار

8-لا يمكن أن يقف الله مع بعض عبيده دون البعض إلا لاختلاف مواقف الفريقين فريق في موقف الباطل وفريق في موقف الحق ففي هذه الحالة يأتي التدخل الإلهي وتلك هي سنة الله وهو ما حصل في غزوة بدر من خلال تأييده ودعمه للمسلمين وخذلانه للكفار بسبب اعمالهم التي بينها في الآية بقوله (ذلك بأنهم شاقوا الله ورسوله ومن يشاق الله فإن الله شديد العقاب )

9- ثم يحدد الله لعبادة (القاعدة السادسة) من قواعد المواجهة المواجهة عند لقاء العدو والتصدي له ومواجهته إذا تحرك وزحف أو هاجم فيجب ان تنم مواجهته بثبات واستبسال وصمود فلا يجوز الهروب من المعركة أو الفرار وهذا ما نهى الله عنه ويترتب على مخالفة ذلك أن يقع المرء في سوء عمله ويستوجب غضب الله عليه وتكتب عليه عقوبة الله وهو الخلود في جهنم إضافة إلى العقوبات في الدنيا وأولها الخزي والفضيحة وهذا الوعيد شمل المعاصرين للنبي وهم اول من خطابهم الله وحذرهم ثم بقية الأمة في كل زمان ومكان

10-الهزيمة مسألة خطيرة وتمثل عامل مساعد للعدو على السيطرة وعلى تماديه في الظلم والعدوان والبغي والفرار من المعركة أول سبب من اسباب الهزيمة ولذلك فحالة الفرار حالة خطيرة جدا وأول عواقبها الهزيمة ولذلك توعد الله الهارب من المعركة من المؤمنين بالعقوبة الكبيرة أما التحيز إلى فئة لمواصلة القتال فلا شيء عليه.


منير إسماعيل الشامي

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا