رسالة اليمن الى العالم

انعقاد مؤتمر مدرسة الشهيد سليماني في العاصمة الإيرانية طهران

يمانيون| وكالات
عقد في العاصمة الإيرانية طهران المؤتمر الدولي الثاني للخطوة الثانية للثورة الإسلامية تحت شعار “مدرسة الشهيد سليماني نموذج لتربية المدراء الجهاديين الصانعين للحضارة”.
المؤتمر الدولي للخطوة الثانية للثورة الإسلامية، عقد في طهران برعاية جامعة الإمام الحسين (عليه السلام) وبمشاركة عدد من الجامعات والمؤسسات العلمية الوطنية والدولية المرموقة، والمفكرين والشخصيات.

وقال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي: “تميزت مدرسة الشهيد سليماني بعدة أصول أبرزها الطاعة للولاية واشراك الشعب بشكل واسع في المقاومة وإبداع أساليب جديدة للمقاومة وأنها تشكلت على أساس الإنسانية ومساعدة المظلومين والدفاع والمقاومة ضد الاستكبار”.

من جهته قال نائب أمين عام حزب الله اللبناني، الشيخ نعيم قاسم: “الشهيد اللواء الحاج قاسم سليماني الذي برز كرمز كبير جدا في عالمنا الإسلامي وقدم أطروحة في المقاومة استطاع من خلالها أن يؤسس لمرحلة جديدة ستحمل معاني مواقفه وكلماته بشكل كبير جدا”.

يرمي المؤتمر إلى تبيين مدرسة الشهيد سليماني من أجل عرض نموذج للمدراء الجهاديين الصانعي للحضارة وعرضها وتعميمها في بيان الخطوة الثانية للثورة الإسلامية وبناء وإنشاء الخطاب الخاص بمدرسة الشهيد قاسم سليماني في مستوى القوات المسلحة، والمستويين الوطني والدولي وتوثيق ودراسة مدرسة الشهيد سليماني.

بدوره قال رئيس جامعة الإمام الحسين(ع)، محمد رضا حسني اهنغر: “من أهم أهداف المؤتمر تحقق أهداف الخطوة الثانية للثورة والتعريف بها عالميا وفي هذا المضمار علينا تربية مدراء جهاديين، وان أفضل نموذج هو أخذ الدروس من مدرسة الشهيد سليماني”.

وخلال الاجتماع شدد المشاركون على استبدال أقوال الخطوة الثانية للثورة، إلى نماذج عملية كما تم بحث محاور عدة أهمها: علاقة مدرسة الشهيد سليماني بمدرسة قائد الثورة الإسلامية، نموذج تربية المدراء الجهاديين وصناع الحضارة والميزات والكفاءات السياسية والدبلوماسية الثورية، الأنموذج التطبيقي للمدراء الجهاديين لتحقيق جوانب بيان الخطوة الثانية للثورة الإسلامية والإدارة الجهادية وإنجازات مدرسة الشهيد سليماني.

قد يعجبك ايضا