رسالة اليمن الى العالم

شاهد.. عملية الشهيد أبو فاضل طومر -لحظة فك الحصار واستعادة جثمانه “فيديو”

يمانيون// فيديو

وانطلقت العملية الهجومية الواسعة من خمسة مسارات انتهت -بفضل الله وتأييده- بتحرير سلسلة جبال الدحيضة وماجاورها بالكامل وفك الحصار عن المجاهدين واستعادة جثمان الشهيد هاني محسن صلاح عروي طومر “أبو فاضل”.

 

وبدأ المجاهدين العملية باستهداف تجمعات وتحصينات مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، وأظهرت المشاهد تقدم المجاهدين من المسارات المرسومة موضحةً تعرض تجمعات ومواقع المرتزقة لاستهداف مدفعي كبد قوات العدو خسائر عديدة.

 

وبينت المشاهد الالتحام المباشر مع آليات ومدرعات المرتزقة وتكبيدهم خسائر كبيرة.

 

وتمكن المجاهدون من كسر زحف لمرتزقة العدوان حاولوا فيه استعادة المناطق التي حررها المجاهدون، إلا أن خسائرهم المضاعفة أجبرهم على الفرار.

 

وأوضحت المشاهد تمكن المجاهدين من تدمير وإعطاب عدد من آليات ومدرعات وأسلحة العدو وإحراقها، وأسر 11 من مرتزقة العدوان، كما أظهرت أعداد من جثث المرتزقة التي لقت مصرعها.

 

كما أظهرت المشاهد الآلية المدرعة التابعة للشهيد “أبو فاضل طومر” موضحةً تعرض الآلية لوابل من نيران العدو التي بدت آثارها واضحة على بدن المدرعة.

 

المشاهد بينت حجم الخسائر الكبيرة التي تعرض لها مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، وتعرض عتادهم -بفضل الله- للتدمير والإحراق على أيدي الجيش واللجان الشعبية حيث تم تدمير وإحراق أكثر من 50  آليه خلال العملية و4 معدلات، واغتنام أسلحة متنوعة.

 

وانتهت “عملية الشهيد أبو فاضل طومر” -بفضل الله- بتحرير سلسلة جبال الدحيضة وما جاورها بالكامل وفك الحصار عن المجاهدين واستعادة جثمان الشهيد هاني محسن صلاح عروي طومر “أبو فاضل”.

 

وكانت العملية بمشاركة رئيسية من أبناء قبائل محافظة الجوف الذين يصرون على تحرير بلادهم من فلول مرتزقة العدوان وأذنابه.

 

وتكتسب السيطرة على المناطق المحررة أهمية كبيرة كونها آخر سلسلة جبلية تطل على مساحة صحراوية واسعة شرق الجوف واقترابها من حقول النفط في صافر بمأرب، فضلاً عن قربها من الخط الرابط بين مركز محافظة مأرب ومنفذ الوديعة الحدودي.

قد يعجبك ايضا