رسالة اليمن الى العالم

الجهاد الإسلامي: نحيي أبطال عملية “إلعاد” الذين مرغوا أنف الاحتلال وأظهروا هشاشته

يمانيون../

حيت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين يوم الأحد، أبطال عملية مستوطنة “إلعاد” النوعية الذين مرغوا أنف كيان الاحتلال الصهيوني في التراب، وأظهروا هشاشة هذا الكيان المسخ، وضعف منظومته الأمنية.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن المتحدث الرسمي باسم بالضفة الغربية طارق عز الدين، قوله: “إن اعتقال هؤلاء الأبطال منفذي العملية في “إلعاد” لن يثني مجاهدي شعبنا عن مواصلة طريقهم الجهادي، وسيبقى الاحتلال يدفع ثمن احتلاله لأرضنا وجرائمه بحق شعبنا ومقدساتنا”.

وأوضح أن عملية “إلعاد” أحدثت إرباكاً وزعزعة لأركان الكيان الصهيوني على أيدي هؤلاء الأبطال، والتي جاءت في ذكرى احتلال فلسطين، لتؤكد أن الحق الفلسطيني لا يموت ولا ينسى.

وأضاف: “بوركت سواعد المجاهدين وبورك شعبنا المعطاء الصامد والمرابط في باحات الأقصى والمدافع عن حقنا في أرضنا التاريخية”.

وطالب عز الدين كل أبناء الشعب الفلسطيني البطل بجميع توجهاته، برص الصفوف والعمل على تصعيد المقاومة بأشكالها كافة، من أجل لجم الاحتلال وإرهابه وغطرسته الإجرامية.

قد يعجبك ايضا