رسالة اليمن الى العالم

الحمامات البخارية في صنعاء القديمة

 

تشتهر صنعاء القديمة بالحمامات الشعبية البخارية التي يرجعها البعض الى العصور الإسلامية والبعض الاخر الى ما قبل الاسلام وهذه الحمامات من أشهر معالم المدينة التاريخية التي تعود عليها ابناء صنعاء بالاستحمام فيها ويصل عمر هذه الحمامات الي مئات السنين أثناء حكم الدولة الايوبية والأتراك لليمن وما قبل الاسلام ويوجد داخل اسوار صنعاء القديمة 14 حمام بخاري موزعه على أحيا الطواشي الابهر ياسر شكر وسباء والسوق السلطان العرضي الميدان وعلى أطراف صنعاء.

ويعتقد القائمون على هذه الحمامات بأن فوائدها لا حصر لها تتعدى العمل على نقاء البشرة وإكسابها رونقاً وبهاء.

26 سبتمبر نت التقت الدكتور محمد الثعلي أحد مالكي ومشرف على حمام السلطان الذي بدوره حدثنا على عراقة واهمية الحمامات البخارية في صنعاء القديمة قائلا:

تعتبر حمامات صنعاء القديمة من الحمامات العامة البخارية المفتوحة لكل الناس مقابل أجر معلوم وقد عرف اليمنيون الحمامات قبل الإسلام إذ كانت تبنى بجوار المعابد كما كانت بعد الإسلام تبنى في الغالب إلى جوار المساجد لصلة النظافة بالطهارة وواجب التطهر والاغتسال وهذه الحمامات تخضع لمعايير هندسية معينة ظلت متوارثة على مدى عصور.

وقال ان المؤرخ المعاصر والمتوفي عام 1960م زبارة قد حصر الحمامات في صنعاء بأربعة عشر حماماً ولا يعني ذلك عدم اطراد نماء الحمامات رغم الفارق الزمني إذ أن المسألة شأنها شأن المباني المعرضة للتهدم والاندثار

وأشار الدكتور محمد الى ان الحمامات تتميز ببنائها بالحجر الحبش الاسود لأنها صخور بازلتية فقاعيه ويتكون الحمام من حجرة المخلع وتتميز بخزانه منحوتة على جدارها القبابة وهي عباره عن قباب نص دائري أعلى الحجرات مبنيه من الياجور بها عدة نوافذ مغطاة بالزجاج تسمح بمرور أشعة الشمس والضوء لتعطي جمالا للمكان وارتفاعها 3 الى 4 أمتار وايضا بها نوافذ لدخول الاكسجين …ويتكون الحمامات البخارية كالتالي:

-المجزع … وهو الممر بين الحجرة والمخلع الحجرة الخارجية ويكون الماء دافئ وبها عدت احواض مبنيه من الاحجار الحبش وقط من الاحجار الصغيرة لفرك القدم

-حجرة الصدر وهي أكثر سخونة وبخار كثيف والاصح الجلوس بها من 5 الي 10 دقائق فقط

-حجره الاعتدال الي يتم فيها تعادل حرارة الجسم

وقال ان أشهر حمامات صنعاء هي:

1-حمام السلطان: ويعتبر من أقدم حمامات صنعاء وقد حمل اسم بانيه السلطان طغت كين بن أيوب المتوفي عام 1397م – 593هـ وموقع الحمام في بستان السلطان غربي السائلة أيام الدولة الايوبية.

2-حمام شكر ويقع شرقي سائلة صنعاء ويرجع تاريخه إلى عام 1569م – 977هـ، ويقال إنه كان قبل ذلك حماماً خاصاً باليهود.

3 -حمام الطواشي وقد بني في عام 1619م-1028هـ حينما زار اليمن رسول معروف من سلطان الهند يعرف بالطواشي ولقب الحمام بالطواشي وحي الطواشي  فحمل اسمه حمام شكر

4-حمام الميدان: وقد بناه الوالي العثماني حسن باشا الوزير في القرن السادس عشر الميلادي ويقع مقابل قصر السلاح في الجانب الغربي من الميدان.

5-حمام الجلاء: بناؤه كان في القرن السادس عشر الميلادي وكان خاصاً باليهود في الحي الذي يسكنونه شرقي السائلة قبل نقلهم إلى قاع اليهود.

6-حمام المتوكل وهو حمام مشهور أعيد بنائه في باب السباح شمالي (قبة المتوكل) التي بناها أيضاً الإمام المتوكل القاسم بن حسين (1128هـ -1139هـ، 1716-1727م) وقد قام المهدي عبد الله ابن المتوكل أحمد بترميمه وتجديده على الحالة القائمة الآن.

7-حمام ياسر من حمامات صنعاء القديمة يقع في حي القطيع حارة ياسر وقد عكس الحمام اسمه على الحارة التي حملت نفس الاسم وعلى الرغم من أن تاريخ تجديد عمارة هذا الحمام غير معروفة إلا أن الكثير يرجع إنشاءه إلى أنه تزامن وعمارة مسجد الأبهر وحمامه 1374م.

8-حمام سبأ ويقع في حي السرار الشرقي حارة سبأ وسمي أيضاً بحمام القوعة وهو من أقدم الحمامات العامرة في صنعاء ويرجع تاريخ عمارته إلى ما قبل الإسلام.

وأضاف الثعلي ان هناك أعداد أخرى من الحمامات تحمل أسماء أحياء صنعاء القديمة مثل حمام سوق البقر والبونية وكذا حمام (الفيش) جنوبي قاع اليهود وحمام العرضي الذي بناه داخل مبنى العرضي الوالي العثماني المشير/ عبد الله باشا عام (1318هـ -1900م). أما أحدث حمام تم بناؤه قبل ثورة 26سبتمبر عام 1962م فهو حمام علي بجنوب بستان دار الحمد. وفي السنوات اللاحقة ونتيجة لتزايد عدد سكان صنعاء توجه الناس إلى بناء حمامات جديدة خارج نطاق المدينة التاريخية منها حمام النور جنوب باب اليمن وحمام الجراف وحمام الحميدي وحمام الأبهر وحمام الخاوي جنوب سور ما كان يعرف بالعرضي وحمامات السلام وغيرها من الحمامات الكبيرة والواسعة.

محمد تلها/

قد يعجبك ايضا