رسالة اليمن الى العالم

الحملي يناقش مع وفد اليونيسف التعاون المشترك بين المجلس والمنظمة في المجال الإنساني

يمانيون/ صنعاء

التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي إبراهيم الحملي، اليوم الخميس ، نائبة المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، حنان عمر سليمان، والمدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، آديل خضر، اللذين يزوران اليمن حالياً.

وفي اللقاء، الذي حضره رئيس دائرة التعاون الدولي، علي الكحلاني، والممثل المقيم لمنظمة اليونيسف لدى اليمن، فيليب دوميل، أشار الحملي إلى المعاناة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني جراء العدوان والحصار، خاصة الأطفال.

وأوضح الحملي أن عددا كبيرا من الاطفال مصابون بالسرطان، وآخرين يولدون مشوهين جراء أسلحة العدوان، وزاد من معاناة هؤلاء الأطفال منع العدوان سفرهم إلى الخارج لتلقي العلاج.

ولفت إلى أهمية تعزيز جوانب التعاون وتطوير آليات العمل المشترك بين المجلس والمنظمة في المجال الإنساني، وتحسين جودة الخدمات في مختلف القطاعات للإسهام في تخفيف معاناة المواطنين، جراء الأزمة الإنسانية الأسوأ في العالم، التي سببها العدوان والحصار.

وأكد على ضرورة تعزيز مستوى التنسيق مع المجلس، كونه السلطة العليا والجهة الرسمية المخولة في إدارة شؤون المنظمات.

ودعا الحملي اليونيسف إلى تكثيف جهودها في دعم المشاريع الإنسانية والخدمية الضرورية في مجالي المياه والتعليم والصحة، للتخفيف من تداعيات الكارثة الإنسانية.

كما أكد على ضرورة دعم مؤسسة المياه من خلال تزويدها بمادة الديزل، لتتمكن من توفير المياه للمواطنين، وأهمية تنفيذ مكوّنات مشروع التمكين الاقتصادي الخاص بأحفاد بلال بجميع مكوناته.

بدورها، أشارت نائبة المدير التنفيذي لليونيسف إلى أن الازمة الإنسانية في اليمن على رأس أولوية أعمال منظمة اليونيسف، التي تعمل جاهدة مع الجهات المانحة لتوفير التمويل للمشاريع الإنسانية العاجلة.

حضر اللقاء مديرا عام المنظمات الأممية والدولية، تركي جميل، والمتابعة والتقييم، محمد الرزاع.

قد يعجبك ايضا