رسالة اليمن الى العالم

وحدة علاج السرطان في الحديدة تفتقر أبسط مستلزمات العلاج

يمانيون – متابعات
باستشاري واحد، تكافح المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان المرض الخبيث المتفشي بمحافظة الحديدة مع النقص الحاد في الادوية و المستلزمات الطبية جراء العدوان و الحصار ما يفاقم معاناة المرضى المحرومين من أبسط الخدمات الطبية.

وحدة الأمل لعلاج مرضى السرطان التابعة لهيئة مستشفى الثورة العام في محافظة الحديدة، تفتقر لأبسط مقومات الاستمرارية إبتداءا من العلاج الكيماوي إلى العلاجات المصاحبة والفحوصات التشخيصية وانتهاءاً بالمتابعة، جراء ضعف الرعاية الرسمية والأهلية، رغم النداءات الاستغاثية المتكررة لإنقاذ المرضى الذين يموتون بسبب الحصار والعدوان.

فرع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان والمركز الوطني، لهما تدخلاتٌ في الجانب الإنساني ولكنها لا ترقى إلى المستوى المطلوب كون مرتادي الوحدة فاق عددهم سبعة الآلاف مريض من المحافظة، والستُ المحافظات المجاورة وهم في زيادة مستمرة كل يوم.

تشديد الحصار وتعرض السكان لسلسة طويلة من القيود والصعوبات، حولت حياتهم وحياة ذويهم إلى جحيم، وحرمت بعضهم من أبسط الحقوق في الوصول لهذا المركز لتلقي العلاج.

قد يعجبك ايضا