Herelllllan
herelllllan2

سفن حربية روسية وصينية تشارك في مناورات “فوستوك 2022”

يمانيون../

قالت وزارة الدفاع الروسية إنّ سفناً روسية وصينية أطلقت نيران المدفعية في بحر اليابان خلال مناورات “فوستوك 2022” الاستراتيجية.

وجاء في البيان: “قامت السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادئ (الروسي) وجيش التحرير الشعبي الصيني بإطلاق نيران مدفعية على أهداف سطحية كجزء من تدريبات فوستوك 2022 الاستراتيجية”.

ووفقاً لخطة المناورات، اكتشفت مجموعة السفن الروسية والصينية مجموعة تكتيكية من السفن لعدو وهمي في البحر ودخلت معها في معركة بالمدفعية. وجرى تحديد مكان قوات العدو الوهمي من قبل مجموعة من سفن الإنزال الكبيرة التابعة لأسطول المحيط الهادئ، حيث جرى إطلاق النار من حوامل مدفعية عالمية للسفن على درع الهدف البحري.

بعد ذلك، قامت المروحية الحاملة “كا -27” التابعة للطيران البحري لأسطول المحيط الهادئ الروسي باستطلاع المنطقة البحرية وتحديد سفينة سطحية أخرى “معادية”. وكان الهدف يقع على مسافة بعيدة، لذلك جرى تنفيذ ضربة صاروخية ضده. وأجرت سفن البلدين مناورات تكتيكية مشتركة وأجرت تدريبات اتصالات.

وانطلقت يوم الأربعاء الماضي المناورات الاستراتيجية لمراكز القيادة “الشرق 2022” (فوستوك 2022) بشرق روسيا، وفي مياه بحري اليابان وأوخوتسك، بمشاركة 50 ألف عسكري من 14 دولة، بينها الصين والهند.

وستجري مناورات “فوستوك – 2022” في الفترة من 1 إلى 7 أيلول/سبتمبر، بإشراف رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية في المنطقة العسكرية الشرقية.

وسيشارك في المناورات أكثر من 5000 وحدة من الأسلحة والتقنيات العسكرية، بما في ذلك 140 طائرة و60 سفينة حربية وسفن دعم.

وكانت وزارة الدفاع الصينية أكدت أنّ قوّات صينية ستتوجه إلى روسيا لإجراء تدريبات “فوستوك – 2022” السنوية، في إطار اتفاقية تعاون ثنائي مع روسيا.

ومطلع الشهر الحالي، أعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية أنّ وحدات من قوّاتها العسكرية ستشارك في مناورات “فوستوك – 2022” في روسيا.

قد يعجبك ايضا