رسالة اليمن الى العالم

سرايا القدس: سنبقى الدرع الحامي لشعبنا أمام غطرسة العدو

يمانيون../

أكدت سرايا القدس وكتائبها ومجموعاتها في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الاثنين، أنها ستبقى الدرع الحامي للشعب الفلسطيني والكابوس الذي يقض مضاجع قادة الصهاينة.

وأوضحت سرايا القدس في بيان مشترك، أن جذوة الصراع ستبقى مشتعلة لن تخمد في كل الساحات، حتى دحر العدو عن أرضنا.

فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

(قَٰاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ ٱللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ)

يا جماهير شعبنا البطل..

مازال الاحتلال المجرم يصعَّد من هجمته الإجرامية بحق أبناء شعبنا على امتداد الوطن الجريح، فقد أقدمت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين 5/9/2022م، وكعادتها على اقتحام مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة، فما كان من مجاهدي سرايانا الأبطال في كتيبة نابلس بالتصدي لقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم العين.

كما كانت كتيبة طوباس جاهزة للاشتباك مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة طوباس صباح اليوم وأمطروهم بزخات من الرصاص.

وفي بلدة قباطية الصمود أقدمت قوات الاحتلال على جريمة تصفية الأسير المحرر طاهر محمد زكارنة والذي ارتقى شهيداً دفاعاً عن بلده وأرضه ليلتحق بكوكبة مباركة من شهداء شعبنا.

وفي اللحظة التي كانت تقوم قوات الاحتلال باعتقال ثلة من كوادر الحركة في البلدة، كان مقاتلو سرايا القدس مجموعات قباطية الباسلة لهم بالمرصاد حيث أمطروهم بوابل كثيف من الرصاص في أكثر من محور على أرض قباطية الصمود.

إننا في سرايا القدس وكتائبها ومجموعاتها في الضفة الغربية المحتلة، نؤكد للاحتلال المجرم، أننا سنبقى الدرع الحامي لشعبنا والكابوس الذي يقض مضاجع قادة الصهاينة، وستبقى جذوة الصراع مشتعلة لن تخمد في كل الساحات، حتى دحر الاحتلال عن أرضنا.

الرحمة للشهداء، والتحية كل التحية لشعبنا الصامد وفي مقدمتهم كل المقاومين، أصحاب الكلمة في الميدان، الذين يثبتون يوماً بعد يوم أنهم رأس حربة المقاومة مع هذا الاحتلال المجرم.

قسماً سنبقى على العهد لن نقيل ولن نستقيل بإذن الله حتى تحرير كامل تراب فلسطين الطاهر.

وإنه لجهادٌ جهاد نصرٌ أو استشهاد

سرايا القدس كتيبة نابلس- كتيبة طوباس – مجموعات قباطية /الضفة الغربية

الاثنين 5 سبتمبر 2022م

قد يعجبك ايضا