Herelllllan
herelllllan2

انطلاق مؤتمر علماء اليمن السنوي تحت شعار “قضايا الأمة الإسلامية.. الهموم والتطلعات”

انطلقت بالعاصمة صنعاء، صباح اليوم الأربعاء، أعمال مؤتمر علماء اليمن السنوي بعنوان “قضايا الأمة الإسلامية.. الهموم والتطلعات”.

وفي كلمته الترحيبية، أكد رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، أن اجتماع علماء اليمن يأتي انطلاقا من موقع المسؤولية في قول كلمة الحق وليس له أي طابع مذهبي أو طائفي أو مناطقي.

وشدد على أن علماء اليمن يقفون بوجه مساعي التطبيع مع العدو الإسرائيلي، منوها إلى أن علماء اليمن يجب أن يكونوا مثلا لوحدة الأمة بالتفافهم حول قضايا أمتهم، لا تفرقهم المذاهب والمناطق.

وأشار إلى أن المؤسسات العلمائية التي تدعي تمثيل الإسلام صمتت أمام العدوان على بلدنا والجرائم المروعة بحق شعبنا.

بدوره نوه مفتي محافظة البيضاء العلامة حسين الهدار أن العدوان والحصار صنع أزمة إنسانية كبيرة في أوساط شعبنا اليمني والعلماء مسؤولون في الحث على التعاون.

من جهته، المتحدث باسم مجلس علماء فلسطين الشيخ محمد الموعد لفت، في كلمة متلفزة، إلى أن بعض علماء الأمة ذهبوا لمباركة التطبيع مع العدو الإسرائيلي بينما يحرمون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

وأشاد بالتفاعل الكبير للشعب اليمني مع المولد النبوي الشريف وكذلك مع مظلومية الشعب الفلسطيني، مشددا على أن مناسبة المولد النبوي الشريف تعزز الوحدة بين أبناء الأمة الإسلامية.

ونوه المتحدث باسم مجلس علماء فلسطين إلى أن العدو الصهيوني يواصل مشروع التقسيم الزماني والمكاني بحق المسجد الأقصى دون موقف إسلامي قوي.

وفي كلمته المتلفزة أكد الأمين العام لاتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود أن محور المقاومة يتصدى للطغيان الأمريكي الصهيوني في ظل خضوع كثير من دول العالم الإسلامي، مشيرا إلى أن اليمن قدم مثالا عظيما في الصمود بوجه العدوان والحصار.

وألقتيت خلال المؤتمر عدة كلمات لعدد من العلماء، نوهت إلى مأثر ومواقف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، مشددة على ضرورة الاقتداء بمنهجه وبسيرته السمحة، مؤكدة رفض التطبيع مع كيان العدو والانجرار وراء أمريكا وطواغيتها.

ودعا العلماء إلى الجهاد وتحرير المسجد الأقصى وفلسطين، مشددين على ضرورة توحيد الأمة وجمع الكلمة حتى يتحقق نصر الله.

يتبع..

قد يعجبك ايضا