Herelllllan
herelllllan2

الاستخبارات العراقية تعلن مقتل أحد الأمراء التكفيريين في محافظة نينوى

يمانيون../

أعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية العراقية يوم السبت، القضاء على “أمير قاطع بادوش” من قياديي ما يسمى تنظيم “داعش” ومفرزته التكفيرية في محافظة نينوى.

وقال بيان للوكالة اليوم السبت، “بإشراف مباشر من قبل وزير الداخلية، وبجهد استخباري مميز، ووفقا لمعلومات استخباراتية دقيقة، تمكنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بالتعاون مع قيادة العمليات المشتركة وقوة من قيادة عمليات نينوى، من تحديد أحد الأوكار الإرهابية التابعة لما يسمى “قاطع جبال بادوش” ضمن محافظة نينوى”.

وأضافت أنه تم تشكيل فريق عمل مختص من وكالة الاستخبارات ومداهمة الوكر وهو عبارة عن نفق بطول 15 مترا.

وأفادت بأنه وأثناء عملية المداهمة جدت اشتباكات مع عناصر من تنظيم “داعش” المتواجدين داخل الوكر.

وأكدت في البيان أنه قد تمت تصفية ما يسمى “آمر قاطع بادوش” (ع. ح. ع) ومفرزته الإرهابية المكونة من عنصرين، كما عثرت على أحزمة ناسفة واسلحة خفيفة.

وأشار البيان إلى أن العمل الاستخباري كانت له نتائج إيجابية عالية لملاحقة بقايا عصابات “داعش” التكفيرية.

وشددت وكالة الاستخبارات على أنها عازمة على الاستمرار في نهجها لغاية تحقيق الأهداف المرسومة.

قد يعجبك ايضا