Herelllllan
herelllllan2

سر اشتباكات مأرب الأخيرة

يمانيون../
كشفت مصادر قبلية في محافظة مأرب سر المواجهات الدامية التي إندلعت بين قوات الحماية الرئاسية وقبائل الدماشقة – عبيدة وأدت الى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين .

المصادر أوضحت ان المواجهات تفجرت بعد تصاعد مخاوف حزب الإصلاح من كتيبة سعيد بن صالح بن معيلي العائدة من محافظة أبين , ومحاولة الحزب اضغاف القبائل المناهضة للإخوان .

وأضافت المصادر ان قيادات حزب الإصلاح تتهم قوات بن معيلي بانها إمتداد للنفوذ الاماراتي العفاشي وتطرح حولها الكثير من علامات الاستفهام بعد السماح لقوات بن معيلي بالوصول من أبين بكامل عتادها وبحماية من قوات الانتقالي التي امنت طريقها نحو مأرب .

موضحة ان القيادي في حزب الإصلاح علي بن حسين بن غريب حاول تفكيك قوات بن معيلي بطلب دعم من قواته الى جبهة الكسارة لمواجهة الحوثيين غير ان الأخير رفض ذلك , وان بن غريب اصر على طلبه وخير بن معيلي بدعم جبهة الكسارة او تسليم السلاح .

وأشارت المصادر ان بن غريب عمل على تأليب قبيلة الدماشقة على معسكر قوات بن معيلي ورفع مطالب مغادرته للمنطقة باعتبارها ضمن املاكهم بالرغم من وجود معسكرات أخرى قريبة منه في العرقين لم يتم المطالبة برحيلها .

ولفتت الى ان بن غريب دعم المسلحين القبليين من الدماشقة بالأسلحة والعتاد لمهاجمة قوات بن معيلي واستطاع ضرب الطرفين ببعض خدمة لأهدافه .

قد يعجبك ايضا