Herelllllan
herelllllan2

موسكو تنفي مزاعم سقوط صواريخ روسية على بولندا وتؤكد أنها بهدف التصعيد

نفت وزارة الدفاع الروسية، سقوط صواريخ روسية على بولندا، مؤكدةَ أنها تهدف إلى إثارة “استفزاز متعمد بهدف التصعيد”.

وأعلنت الوزارة في بيان لها مساء اليوم الثلاثاء، أنّ الجيش الروسي “لم يهاجم أهدافاً قرب الحدود بين أوكرانيا وبولندا اليوم الثلاثاء”، مؤكدةً أنه “لم تكن هناك ضربات على أهداف بالقرب من الحدود الدولية الأوكرانية البولندية بوسائل التصويب الروسية”.

كما أكّدت أنّ “حطام الصواريخ التي بثّ صورها الإعلام البولندي لا علاقة لها بوسائل التصويب الروسية”.

ويأتي بيان وزارة الدفاع الروسية بعدما دعا رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي، مساء اليوم، إلى “عقد جلسة عاجلة للجنة مجلس الوزراء لشؤون الأمن القومي والدفاع على وجه السرعة”، حسبما أعلن ممثل الحكومة البولندية بيتر مولر، وفقاً لوكالة الأنباء البولندية بولسات.

وكانت وسائل إعلام بولندية، ذكرت في وقت سابق اليوم، أنّ “اثنين من الصواريخ التي أطلقتها روسيا اليوم على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا سقطت بالقرب من بلدة هروبيشوف في محافظة لوبلين في بولندا، بالقرب من الحدود مع أوكرانيا”.

وأوردت شبكة “زي.إي.تي” البولندية، نقلاً عن مصادر غير رسمية، أنّ “شخصين قتلا إثر سقوط صاروخين في منطقة برزيودوف المأهولة بمقاطعة لوبلين” جنوب شرقي بولندا.

في السياق، أكّدت وزارة الخارجية الأمريكية أنها “لا تستطيع تأكيد التقارير الواردة من بولندا”، وأوضحت أنها “تنسّق بشكل مكثّف مع حلفائها في الناتو”.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أنّ “الولايات المتحدة لا تسعى للتصعيد بشأن التقارير عن سقوط صواريخ في الأراضي البولندية”.

كما علّق المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر على الحادث بأنه “ليس لدينا أيّ معلومات في الوقت الحالي عن هذه التقارير، لكننا نأخذها على محمل الجد”، مضيفاً: “لقد أوضحنا تماماً أننا سندافع عن كلّ شبر من أراضي حلف شمال الأطلسي”.

وتابع رايدر قائلاً “نحن واثقون جداً من إجراءات الحماية التي نتّخذها لقواتنا هناك، سواءً كانت في بولندا أو في أيّ مكان”.

كما أصدرت لاتفيا، بياناً مساء اليوم، أدانت فيه ما وصفته بـ”الهجوم الصاروخي الروسي”، وقالت وزارة خارجية لاتفيا في بيانها إنّها “تدين الهجوم الصاروخي الروسي على بولندا وتعتبره اعتداءً على بلد عضو في الناتو”.

وكانت وسائل إعلام روسية في وقت سابق اليوم نشرت صوراً لقطع متناثرة من الصاروخين الذين انفجرا في منطقة بولندية حدودية، وأشارت إلى أنّها تبدو مشابهة لقطع صاروخ أرض-جو تستخدمه منظومة إس-300 بي المضادة للصواريخ، التي تستخدمها القوات الأوكرانية.

وقالت إنّ الصور تظهر جزءاً من الصاروخ 5V55 الموجه المضاد للطائرات من نظام الصواريخ الأوكراني S-300P المضاد للطائرات، وقارنتها بصورة ثالثة لأجزاء من صاروخ مشابه أرض-جو 5V55 S-300 الأذربيجاني، الذي تحطّم في داغستان خلال حرب كاراباخ الأخيرة.

وكانت غارات صاروخية روسية مكثفة استهدفت اليوم البنية التحتية ومنشآت الطاقة في مختلف مناطق أوكرانيا، وطالت مقاطعات بعيدة وحدودية وأدّت إلى انقطاع واسع للكهرباء وخدمات الإنترنت في البلاد.

قد يعجبك ايضا