Herelllllan
herelllllan2

فرنسا تعلن عزمها إجراء تدريبات ضخمة على خوض نزاع كبير ضد دولة أجنبية

أعلنت فرنسا عزمها إجراء أكبر تدريبات عسكرية لها في العام 2023 بمشاركة 12 ألف جندي بمن فيهم قوات من حلف الأطلسي في النصف الأول من العام المقبل، حسبما أعلن قائد في هيئة الأركان المشتركة يوم أمس الثلاثاء.

وستركز التدريبات على خوض نزاع كبير ضد دولة أجنبية غير محددة، بحسب قائد وحدة انتشار القوات لدى الأركان المشتركة الفرنسية إيف ميتاير.

وقال ميتاير إنّ “السياق الجيوسياسي يبرر هذه التدريبات”، مضيفاً أنّ “الخطة بدأ إعدادها منذ 2020 وتلت مراجعة فرنسية إستراتيجية نشرت عام 2017”.

وأوضح أنّ المراجعة أشارت إلى “ضرورة الاستعداد لنزاع كبير” بعد عقدين تقريباً من خوض حروب غير متكافئة معظمها مع جماعات وليس دولاً.

وأشار إلى أنّ التمارين التي أطلق عليها تسمية “أوريون”، ستضم دولاً أوروبية في حلف شمال الأطلسي هي ألمانيا وبريطانيا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا، إضافةً إلى الولايات المتحدة.

وبين أواخر شباط/فبراير ومطلع أيار/مايو، سيخوض 7 آلاف عسكري تدريبات تشمل عمليات بحرية في البحر المتوسط وعملية برمائية وجسر جوي في جنوب فرنسا.

وستحاكي هذه المرحلة تدخلاً في دولة قوّضتها أنشطة ميليشيات، وجارة لدولة نووية قوية تؤجج الاضطرابات.

ومن منتصف نيسان/أبريل إلى مطلع أيار/مايو، سيشارك الجنود في محاكاة لنزاع جوي وبري مع تلك الدولة القوية، يتضمن نشر ما يصل إلى 12 ألف عسكري في شمال فرنسا.

وستشمل “أوريون” مكونات برية وبحرية وجوية وفضائية، إضافةً الى حرب إلكترونية وعمليات مدنية مثل الإسعافات والنقل، وفق ميتاير.

قد يعجبك ايضا