Herelllllan
herelllllan2

قائد فيلق القدس: الاستراتيجية الأمريكية فشلت في المنطقة

قائد فيلق القدس: الاستراتيجية الأمريكية فشلت في المنطقة

يمانيون../

أكد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء إسماعيل قاآني، أن النموذج المنحرف لداعش كان له القدرة على تغيير أوضاع المنطقة بالطريقة التي يريدها الأمريكيون لكن جهاد الجنرال سليماني أفشلت هذه المؤامرة.

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء عن اللواء قاآني في كلمة له خلال اجتماع مجلس خبراء القيادة، قوله: كان اغتيال الشهيد سليماني بداية لمرحلة جديدة من الإجراءات ضد الثورة الإسلامية، وشملت هذه المرحلة حربا مركبة اقتصادية وإعلامية واسعة النطاق ومتواصلة.

وأضاف: “نحمد الله تعالى بأن الثورة الإسلامية ورغم العداء الذي يضمره أعداء الإسلام وعلى رأسهم أمريكا المجرمة والكيان الصهيوني، إلا أن هذه الثورة تواصل حركتها بكل قوة واقتدار”.

وتابع قائلاً: إن الثورة الإسلامية في إيران أصبحت مصدر قوة في المنطقة والعالم حيث أن هذه الإنجازات العظيمة إنما هي نتيجة التخطيط والعمل الدؤوب في ظل نور الولاية.

ولفت إلى اعتراف الرئيس الأمريكي السابق بإنفاق بلاده سبعة آلاف مليار دولار في أفغانستان وتقديم سبعة آلاف قتيل على الأقل.. قائلاً: إن الذي تسبب في فشل الاستثمار الأمريكي هو نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية وثقافة الثورة الإسلامية.

وأوضح أن تغيير الاستراتيجية الأمريكية في التعاون مع بعض دول المنطقة أدى الى نشوء ظاهرة خطيرة مثل عصابة داعش، حيث أن النموذج المنحرف لهذه العصابة الإرهابية، الذي كان نسخة مزيفة لجبهة المقاومة، كانت لديه القدرة على تغيير أوضاع المنطقة بشكل يريده الأمريكان، إلا أن الجهاد الذي أبداه الشهيد سليماني واخوانه الذين كانوا الجوهر النقي للمقاومة والثورة الإسلامية، أفشل هذا المخطط الأمريكي الخطير.

وتعليقاً على جريمة اغتيال الشهيد سليماني التي ارتكبها الأمريكان واعترافهم بذلك.. اختتم اللواء قاآني كلمته بالقول: إن هذه الجريمة كانت بداية مرحلة جديدة من الإجراءات التي قاموا بها ضد الثورة الإسلامية، التي شملت الحرب الهجينة الواسعة النطاق في المجالين الاقتصادي والإعلامي التي لازالت مستمرة حتى الآن.

قد يعجبك ايضا