Herelllllan
herelllllan2

الامم المتحدة: القصف السعودي لليمن خرق للقانون الدولي

اعتبر منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن، الضربات الجوية التي ينفذها التحالف السعودي على مدينة صعدة اليمنية، في ظل وجود الكثير من المدنيين المحاصرين هناك، انتهاكا للقانون الدولي.

 

وقال يوهانيس فان دير كلاوف في بيان يوم الاحد “القصف العشوائي للمناطق السكنية سواء بتحذير مسبق أو بدونه يتنافى مع القانون الانساني الدولي.”

وأضاف “توجيه تحذيرات بهجمات وشيكة لا يعفي الأطراف المعنية من التزاماتها بحماية المدنيين من الأذى بموجب القانون الدولي.”

واشر الى الانباء التي أفادت بمقتل عشرات المدنيين وفرار الالاف من منازلهم بعد أن أعلن التحالف السعودي الذي يضم تسع دول عربية اخرى وتدعمه اميركا وبريطانيا وفرنسا، المحافظة بأكملها هدفا عسكريا.

وقال فان دير كلاوف “الكثير من المدنيين محاصرون فعليا في صعدة وغير قادرين على استخدام وسائل النقل بسبب نقص الوقود. استهداف محافظة بأكملها يعرض عددا لا يحصى من المدنيين للخطر.”

وبموجب القانون الدولي فإنه يتعين على كل أطراف الصراع تجنب تعريض المدنيين للأذى.

وأضاف “يجب على كل الأطراف على نحو خاص تجنب استخدام المناطق السكنية نقطة انطلاق للهجمات.”

وفي بيان منفصل قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية إن الضربات الجوية أصابت عدة مناطق في صعدة منها المجمع الحكومي وسوق المجبلة.

وأضاف المكتب أن ضربات جوية وقصفا واشتباكات عنيفة وقعت ايضا في ثمانية احياء اخرى في التاسع من مايو/ ايار وان الضربات الجوية تتواصل في محافظتي عمران وحجة.

وقال إن عدد الأشخاص الذين نزحوا جراء القتال غير معروف بعد لكن السلطات المحلية تقول ان نحو 4 الاف عائلة وصلت إلى محافظة عمران وان ما بين 2000 و 2500 عائلة وصلت إلى العاصمة صنعاء.

ويقيم معظم هؤلاء الأشخاص في مباني عامة مثل المدارس والجامعات والمنشآت الحكومية أو لدى أقاربهم.

وتشن السعودية ضربات جوية بلاهوادة على اليمن منذ الـ26 من مارس/آذار 2015، ما أدى الى استشهاد وجرح الالاف من اليمنيين، لاعادة الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي الى السلطة.

المصدر : وكالات

 

 

قد يعجبك ايضا