رسالة اليمن الى العالم

زياد النخالة: مؤتمر البحرين يهدف لإنهاء فلسطين كقضية مركزية

يمانيون//

قال أمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، الثلاثاء، إن الشعب الفلسطيني يقف موحدًا إلى جانب الشعوب الإسلامية وأحرار العالم في مواجهة ما يسمى بصفقة القرن.

وأضاف النخالة في مؤتمر وطني في غزة لمواجهة وإسقاط صفقة القرن ومؤتمر البحرين أن” مؤتمر البحرين يهدف لإنهاء فلسطين كقضية مركزية، وتوطين الفلسطينيين في الدول التي يقيمون فيها”، موضحًا أن العالم يرى أن العدو يحيط نفسه بجدر ويتراجع، وعلى المحبطين أن يروا أننا رغم الظروف الصعبة نستطيع أن نفعل شيئًا.

وذكر” دعونا أن نقف كشعب واحد ونقيم أين أخطأنا وأين أصبنا، والمقاومة تثبت يومًا بعد يوم أننا إذا صمدنا وقاتلنا يمكن أن نحقق ما لم يتحقق بالسلام والمفاوضات”.

ولفت إلى أن السلام كان عقيمًا وأصبح استسلامًا، ونحن اليوم أكثر وعيًا وإدراكًا لما يراد لنا وأن علينا أن نحافظ على سلاحنا ومقاومتنا مهما كانت الرغبات، فالعدو لا يريدنا إن كنا مقاومين أو مسالمين.

ودعا النخالة لورشة عمل وطنية يشارك فيها كل أبناء الشعب الفلسطيني ردًا على ورشة البحرين الصهيونية ولسحب الاعتراف بالعدو الصهيوني وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير إن أردناها أن تكون ممثلًا شرعيًا للشعب الفلسطيني.

وقال” نقف اليوم أمام الحقيقة بلا أوهام، فلا دولة ولا سلام في “صفقة القرن”، وعلينا أن ندفع الظلم عن شعبنا مهما كانت التضحيات”، مضيفًا” نحن أمام فرصة تاريخية لفتح الآفاق أمام شعبنا والأجيال القادمة، والمشروع الصهيوني يجب أن يُقاوم”.

قد يعجبك ايضا