رسالة اليمن الى العالم

غداً الأريعاء .. انطلاق الموسم الثاني للمسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية

يمانيون../

ينطلق غداً الأربعاء الأول من يناير 2020م الموسم الثاني للمسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية التي تقيمها وزارة الصناعة والتجارة .

وأوضح وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة أن الوزارة استكملت كافة الترتيبات والتحضيرات لتدشين المسابقة وإطلاق الموقع الالكتروني الخاص بها وفتح باب التسجيل للمشاركة لكافة المبتكرين والمبدعين والمخترعين وأصحاب المشاريع الابتكارية من كافة محافظات الجمهورية اليمنية .

وأشار إلى أن المسابقة تتضمن سبعة مجالات تشمل: الأتمتة والتحكم والذكاء الاصطناعي وانتاج الطاقة وتكنولوجيا المعلومات وصناعة البرمجيات والإنتاج والصناعة الزراعية والصناعات الاستخراجية والمعدنية والأجهزة والمعدات الطبية .. لافتاً إلى أن النجاح الكبير الذي حققته المسابقة في الموسم الأول كان دافعاً لاستمرار إقامتها وتطويرها وتوسيعها لتشمل مجالات أكثر بما يتيح الفرصة للتنافس بين المبتكرين والمخترعين في مجالات تخصصهم .

ولفت إلى أن الوزارة انطلقت في تنظيم وإقامة هذه المسابقة لتشجيع المخترعين والمبتكرين لعرض أفكارهم والتعريف باختراعاتهم وابتكاراتهم وتقييمها والاستفادة من تبادل الخبرات وتطوير الأبحاث ونشر ثقافة الاختراع والابتكار وإيجاد ثقافة اجتماعية تستفيد من الابتكارات في تطوير الصناعات الوطنية وإيجاد شراكة حقيقة بين المخترعين والمبتكرين والمنتجين والمصنعين والدولة للخروج بمنتج يمني متميز يلبي احتياجات السوق المحلية في جميع المجالات.

وأكد أهمية المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية في إيجاد بيئة محفزة للتفكير بطرق جديدة ومبدعة ومبتكرة وغير اعتيادية للتوصل إلى حلول لأهم التحديات التي تواجه البلاد في مختلف المجالات وإيجاد البدائل لمتطلبات البناء والتنمية وتجاوز تداعيات واثار الحصائر والعدوان الجائرين.

وبين الوزير الدرة أن ذلك يأتي في إطار توجه الوزارة لتنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة التي تؤكد على أهمية دعم المبتكرين والمخترعين والشباب المبدعين في شتى المجالات وتشجيعهم على الإنتاج والابتكار العلمي والتأكيد على إسهامات الشباب والمبتكرين في تحقيق نقلة متميزة لليمن في المجالات الاجتماعية الاقتصادية والتنموية ودعم طموحاتهم وتنميتها .. مشيراً إلى ان الوزارة ستواصل الجهود لرعاية المخترعين والمبدعين والمبتكرين بشكل متواصل واستثمار إبداعاتهم وترجمتها على أرض الواقع والاهتمام بالبحث العلمي باعتباره خيارا وطنيا استراتيجيا.

وأشاد بالجهود التي بذلت خلال الموسم الأول من المسابقة والتي أسهمت في إنجاحها من أعلى الهرم في الدولة والحكومة وصولاً إلى كافة اللجان الإشرافية والفنية والإعلامية ولجنة التحكيم والتنظيم .. لافتاً إلى أن هذا النجاح الذي تحقق يجعل المسئوليات أكبر لمواصلة العمل في كافة الاتجاهات لتحقيق الغايات المنشودة من المسابقة واستقطاب المخترعين والمبدعين وتشجيعهم وتطوير ابتكاراتهم واختراعاتهم بطرق علمية ومهنية بما يصب في خدمة الوطن .

قد يعجبك ايضا