رسالة اليمن الى العالم

أرقام صادمة.. وثائق مسربة تكشف حجم فساد المبعوث الأممي وصرفيات مكتبه في اليمن

في الوقت الذي يتضور فيه الناس جوعًا وافتقار المراكز الصحية إلى الإمدادات الطبية الأساسية لإنقاذ الأطفال في اليمن جراء استمرار الحصار والعدوان الغاشم عليه منذ خمس سنوات، تتكشف حقائق غامضة وفساد كبير يمارسه المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفت وموظفي مكتبه في اليمن.

وثائق مسربة لتقرير الأممي كشفت عن حجم فساد مكتب المبعوث الأممي في اليمن.. نؤكدة أن صرفيات تخطت للعام 2019 بلغت حوالي ١٧ مليون دولار، متخطية مكتب البعثة الأممية في سوريا

وأكدت الوثائق التي أطلع عليها “يمانيون” ان صرفيات البعثة الأممية في محافظة الحديدة الى 56 مليون دولار .

وقالت الناشطة رشا جرهوم في تغريدات على منصة التدوينات الصغيرة ” تويتر ” أن عدد موظفي مكتب غريفيث بلغ 95 موظف العام الماضي وسيرتفع الى 101 خلال هذا العام، اغلبهم موظفين دوليين.. ونوهت بان الميزانية لهذا العام لمكتب البعثه الأممية في اليمن ستصل الى ١٨ مليون مقارنة ب ١٦ مليون دولار لبعثة الأمم المتحدة في سوريا.

 

واضافت جرهوم ان صرفيات مكتب غريفيث على رحلات الطيران بمعدل ١.٣ مليون دولار سنويا.

واشارت إلى أن ميزانية البعثة الأممية في الحديدة بلغت خلال العام 2019 نحو 56 مليون دولار بمعدل صرفيات شهرية تتراوح بين 2.4 – 4.6 مليون دولار.

وأكدت جرهوم أن عدد موظفي بعثة الحديدة ١٨٣ موظف في ٢٠١٩ سيرتفع الى ١٥٩ في ٢٠٢٠ بواقع ٢١ وظيفة ١٥ منها لموظفين محليين.

وأشارات جرهوم إلى أن ايجار السفينة مقر بعثة الحديدة بلغ 810,000 دولار بالشهر. منوهة إلى أن هناك توصية بوقف الاستئجار للسفينة من مارس ٢٠٢٠ وترميم واستئجار فلل داخل الحديدة.

وبينت أن بعثة الحديدة استأجرت في 2019فندق “فور سيزن” بواقع ٣ مليون دولار، وفلل بواقع 1.8 مليون، والفلل التابعة لبرنامج الغذاء العالمي وأماكن إقامة في صنعاء بواقع نصف مليون معا.

ويذكر ان الناشطة الحقوقية اليمنية رشا جرهوم تعمل في مركز جنيف للسياسة الأمنية كما تعمل كرئيسة لمبادرة مسار السلام .

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا