رسالة اليمن الى العالم

الصين تسجل 29 حالة مصابة بكورونا وافدة في بكين وشنغهاي

يمانيون| وكالات

ذكرت لجنة الصحة ببلدية بكين اليوم الثلاثاء أن بكين سجلت يوم الاثنين 9 حالات وافدة من دول أخرى تم تأكيد إصابتها بالمرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وذكرت اللجنة أن الحالات الـ 9 الوافدة شملت 6 حالات من إسبانيا وحالة واحدة من الولايات المتحدة وحالتين من بريطانيا، ما يرفع إجمالي عدد الحالات الوافدة في بكين إلى 40 حتى نهاية يوم الاثنين.

وأضافت اللجنة أن المدينة سجلت أيضا 7 حالات جديدة مشتبه فيها يوم الاثنين، من بينها 3 حالات من بريطانيا، وحالة واحدة من كل من الولايات المتحدة وفرنسا وهولندا ومصر بالترتيب، وتم فحص 14 شخصا على اتصال وثيق بالحالات المشتبه فيها.

ولم تتلق تقارير جديدة عن حالات محلية مصابة بـ (كوفيد-19) في بكين يوم الاثنين.

وحتى يوم الاثنين، تم الإبلاغ عن إجمالي 455 حالة إصابة مؤكدة محلية في بكين، وخرج من بينهم 368 شخصا من المستشفى بعد شفائهم.

وفي السياق قالت السلطات الصحية المحلية في شانغهاي اليوم الثلاثاء إن المدينة سجلت 3 حالات إصابة مؤكدة جديدة بالمرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد يوم الاثنين، جميعها وافدة من خارج الصين.

وقالت لجنة الصحة في المدينة إن المدينة سجلت ما اجماليه 20 حالة إصابة وافدة حتى الآن، فيما تخضع 44 حالة وافدة يشتبه بإصابتها للحجر الصحي للمزيد من التأكيدات.

ومن بين الحالات الوافدة، كانت 10 حالات من ايطاليا و4 من إيران واثنتان من كل من الولايات المتحدة وأسبانيا وواحدة من كل من فرنسا وبريطانيا بالترتيب.

وحتى يوم الاثنين، سجلت شانغهاي ما مجموعه 338 حالة اصابة مؤكدة محلية و3 وفيات.

ومن بين المرضى الـ30 الذين مازالوا في المستشفيات، شخص واحد في حالة خطيرة و8 آخرون في حالة حرجة.

إلى ذلك ذكرت مصلحة الثقافة والسياحة لبلدية شانغهاي أن 69 منطقة سياحية من الدرجة الأولى في شانغهاي استأنفت تشغيلها حتى يوم الاثنين مع بدء انحسار وباء فيروس كورونا الجديد.

وقالت المصلحة أن جميع المناطق السياحية الثلاثة الأعلى تصنيفا فى المدينة مفتوحة الآن للجمهور مع إعادة فتح حديقة شانغهاى للحياة البرية يوم الاثنين.

ويوجد في شانغهاي 113 منطقة سياحية وطنية، 9 منها تحت إعادة البناء.

وطرحت المدينة 30 إجراءً منذ أواخر فبراير كجزء من جهودها لتوجيه أعمال الوقاية من الوباء ومكافحته في المناطق السياحية وضمان صحة وسلامة السياح والموظفين.

قد يعجبك ايضا