رسالة اليمن الى العالم

قبسات من محاضرة السيد عبدالملك الحوثي (24)

د. أحمد مطهر الشامي

الجزء الأول:

استكمالا لموضوع الخيانة.
-عندما يستغل الإنسان موقعه ومنصبة في ظلم الآخرين بالقول أو بالفعل كالتهديد أو السجن أو القتل أو السطو على ممتلكات الناس وباسم الجهاد والمسيرة فهو خائن لله ولرسوله وللأمة ولدماء الشهداء.
-المسيرة القرآنية جاءت لإقامة القسط والعدل وليست لك شخصيا لتسطوا على اراض الناس وممتلكاتهم.
-استغلال البعض للمنصب للتفرعن وإذا تم تذكيرهم لا ينزجرون ،مثل هذه النوعية يجب أن يمنعوا وأن لا يستمروا في الظلم والمجتمع المؤمن معني بالتعاون ومنع الخيانة والخونة.
-لا يجب اتاحة المجال للمتسلقين على ظهر المسيرة وتضحيات المجاهدين، ليمارسوا ظلمهم وهذا إنذار لهم وسنحرص على نقاء هذه المسيرة وإن شاء الله سيعيننا الله على ذلك.

الجزء الأخير:

  • خيانة الوقف من الخيانة لله وللأمانة ومن المهم أن يتعاون الجميع في دفع هذه الخيانة.
    -(إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا) فرقانا في البصيرة وفي الواقع من سيئ إلى احسن.
    -(وإذ يمكر بك الذين كفروا) كانت خيارات المشركين مع النبي ثلاثة أن يسجنوه أو يقتلوه أو يخرجوه واستقر قرارهم على القتل.
    -تمكن النبي الأكرم من الهجرة ونام الإمام علي في فراشه.
    -وصلوا في استكبارهم إلى أن قالوا ،(اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء) بدلا من أن يقولوا اشرح صدرنا للحق.

د. احمد مطهر الشامي

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا