رسالة اليمن الى العالم

محافظ عدن: لا يمكن السكوت على تهجير أبناء المحافظات الشمالية من عدن

يمانيون../

أدان محافظ عدن طارق سلام، الإعتداءات الإجرامية والسلوك الهمجي لقوى الإحتلال ومرتزقتها، من نهب وابتزاز أبناء عدن وكذا عمليات التهجير القسري لأبناء المحافظات الشمالية.

واعتبر المحافظ سلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عمليات التهجير القسري والاعتداءات والإعتقالات التي يتعرض لها أبناء المحافظات الشمالية وتحديدا في الشيخ عثمان والمنصورة من قبل سلطة الإحتلال ومرتزقتها، عمل جبان وغير مقبول ولا يمكن السكوت عنه.

وأكد أن اليمنيين لن يقبلوا أن تتحول عدن من عاصمة إقتصادية لليمن إلى مستعمرة خاصة تابعة للقوات الإماراتية والسعودية والسودانية ويمارس فيها أبشع صور الإجرام والتهجير ضد اليمنيين.

وقال” قوى العدوان والإحتلال أمعنت سلوك الإجرام والوحشية ضد اليمنيين في مختلف الأراضي اليمنية شمالا وجنوبا ولم يقتصر عدوانها على المناطق الصامدة الحرة بل طال المناطق القابعة تحت سيطرتها، غير أبهة بالوضع الإنساني المتردي وتشريد ملايين اليمنيين بصورة لم يسبق لها مثيل”.

وأضاف سلام” كيف لمنطق أو عقل أو إنسانية أن يقبل بمن يطالب بتطبيع العلاقات مع المحتل الصهيوني ويعلن قبوله بتواجده في أرضه، ويمنع أبناء وطنه من التواجد في أرضهم ووطنهم “.. مشيرا إلى هذا السلوك الذي ينتهجه المرتزقة، عرى حقيقتهم المزيفة وكشف القناع عن التآمر الخبيث التي تقوم به قوى الإحتلال مع قوى الاستكبار العالمي في اليمن.

وطالب محافظ عدن، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الوقوف بحزم أمام هذه التجاوزات الخطيرة التي يمارسها الإحتلال ليخلق أجواء ملائمة لتمرير مشاريع القتل والتدمير وزرع التفرقة والتشظي بين اليمنيين.

قد يعجبك ايضا