رسالة اليمن الى العالم

طرد إمارىتيين بالمسجد الأقصى

يمانيون_ وكالات

تصدى فلسطينيون، عصر الأحد، لوفدٍ إماراتي تطبيعي اقتحم المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة أمنية من شرطة العدو الصهيوني.

وأفادت مصادر مقدسية بأن 4 إماراتيين أدوا الصلاة في قبة الصخرة، في المسجد الأقصى، تحت حماية مشددة من قوّات العدو.

وأوضحت أن الإماراتيين الأربعة خلال جولتهم في قبة الصخرة والتقاطهم صورًا، شرع مرابطون مقدسيون بطردهم، ومطالبتهم بمغادرة الأقصى فورًا، مرددين شعارات ضد التطبيع والمطبعين.

ووفق المصادر فإن هذا الاقتحام جاء بعد صلاة العصر، وفيما يبدو أن هناك توافقًا بين شرطة العدو والإمارات على تخصيص فترة ما بعد العصر للمقتحمين الإماراتيين.

وأضافت المصادر أن شرطة العدو تتبع سياسة إدخال المقتحمين بين الصلوات كي تتمكن من حمايتهم.

وبات هذا المشهد يتكرر يعد أن وقعت “إسرائيل” في منتصف سبتمبر الماضي في واشنطن، برعاية وحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على معاهدة تحالف وتطبيع العلاقات الرسمية مع الإمارات والبحرين..

والخميس الماضي، وصل وفد إماراتي إلى الأقصى عبر باب السلسلة بحراسة شرطة العدو، واعتقلت حينها شرطة العدو في القدس ثلاثة شبان فلسطينيين لتصديهم لوفد التطبيع.

وفي 22 من يوليو الماضي تصدى مقدسيون لمطبع سعودي ضمن ستة صحفيين عرب، تناول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي حينها مقطع فيديو يظهر طرد الفلسطينيين للسعودي وسبه والبصق على وجهه.

قد يعجبك ايضا