رسالة اليمن الى العالم

٢١ سبتمبر تجربة ثورية ١٠٠%

يمانيون ــ

استغرب حين اسمع البعض ممن لديهم فائض من الغباء وهم يقولون ان ثورة ٢١ ليست ثورة والمؤسف انهم لم يفهموا معنى ثورة ولا يفرقون مابين الثورة والانتفاضة والانقلاب اي لديهم فائض من الامية الثقافية والسياسية فلا نلومهم حين يرددون ما ياتي من مطابخ قوى الفساد والارهاب المرتبط عبر الاستشعار عن بعد بتحالف العدوان اخزاهم الله .
نقول لهم ٢١ سبتمبر هي ثورة بلغة الثورة ومفهوم الثورة ومشروع الثورة وثقافة الثورة ، ٢١سبتمبر هي اخذت نموذج لتجارب ثورية عظيمة ومنها البلشفية والايرانية وثورة ١٤ اكتوبر في اليمن .
هذه الثورة اصبحت ثقافة تجسد المبادئ والقيم النبيلة . تجسد لغة الجهاد والنضال من اجل التحرر والتحرير والاستقلال .
تقاس هذه الثورة ان من اسسوا مدماكها الاول هم ثوار ويحملون قضية امة برمتها ونذروا انفسهم فداء للوطن والمواطن والانتصار لقضية الكادحين . وليس الوطن مقابل عائلة فاسدة تتجول في ابو ظبي او الرياض .
هذه الثورة تعيد الاعتبار للتاريخ وللإنسان وللقيم النبيلة والجميلة و للمشاريع النضالية لكل الاحرار ممن ناضلوا وحلموا ان يكون لديهم بلد لامكان فيه للفساد او الاستبداد او الاستعباد .

هذه الثورة ضمن مخرجاتها على مستوى الصف القيادي الاول الشهيد صالح الصماد الذي تحمل المسوولية بجدارة واقتدار لقيادة البلد وحمل كفنه بيده في اصعب الظروف .
هذه الثورة ترتكز على ثوابت ثورية تضع كل إعتبار لأدمية الانسان كإنسان ومرتكزاتها ثورية ١٠٠% وتعمل على ضوء العبارة الثورية للشهيد صماد وخلفه المشاط وهي يدا تحمي ويدا تبني . وليس يدا تنهب ويدا تدعشن وتوسع ثقافة التوحش واللصوصية .

هذه الثورة ستعيد الاعتبار للجغرافيا اليمنية وفقا للثبوتيات التاريخية. ومن قال حقي غلب .
هذه الثورة ستعيد الاعتبار لشاعر ثورة اكتوبر عبدالله هادي سبيت حين كانت كلماته الثورية.يرددها الثائرون . ياشاكي السلاح . لاح الفجر لاح . حط يدك على المدفع زمان الذل راح . الله والنبي . ديني ومذهبي ضد الاجنبي . واليوم جاء من رحم ثورة ٢١ سبتمبر شعراء من مختلف الفئات العمرية سخروا شعرهم لمشروع الثورة فمنهم قد نال الشهادة كشهيدنا البديع القحوم والبعض لازال يجاهد ويتحدى دول العدوان ومنهم الشاعر الجرموزي ومصطفى المحضار ومن ابرز الوسط الادبي عيار ٢١ هو تشكا الشعراء الشاعر معاذ الجنيد كشاعر موهوب وبديع . واترحم بذكرى هذه الثورة الفقيد الشاعر عبدالهادي الصلوي رحمة الله تغشاه فلهم الف تحية ثورية .

هذه الثورة هي تومن بالكفاح المسلح منهجا وسلوكا لاجل انتصار القضية اليمنية وقضايا الامة الاسلامية
هذه الثورة يقودها شاب عظيم وحكيم تسلح بمبادئ ثورية عظيمة يتولى قيادة اسطولها الثوري بضميرا ثوريا وانسانيا وبنفس الوقت يتسم تميزه القيادي بالحكمة والحنكة و متسلح بلغة الزهد الروحاني الواثق بالله وفعلا برهنت الايام انه قائدا. مونسن وجديرا بتحمل المسؤولية الثورية فلا يبحث عن مطامع دنيوية بل يرفض المغريات ولا يساوم بالسيادة اليمنية واما من يقول ان هذا القائد صغيرا وبدون خبرة وغير متعلم وهذا ليس معيار الم يقود ثورة اكتوبر شباب كباذيب وفتاح حيث كانوا يقارعون اعداء الثورث واعمارهم لاتتجاوز ٢٥ عام .

اذا ايها المشككون كافة المعطيات اكدت ان قائد ثورة ٢١ هو قائدا ثائرا ويحمل مشروعا إنقاذيا للامة ولهذا السبب نذر ذاته لمواجهة الظلم والفساد والطغيان . قدم ذاته فداء لليمن ويكفيه فخرا ان اسرته قدمت ولازالت قوافل من الشهداء .
ايها المشككون . اعلموا ان هذا القائد لم يحصن اسرته ويحرص على تهريبهم للامارات . لان ثور. ٢١ هي عيار ٢١ وقائدها توفرت فيه صفات القائد الثائر الذي يجسد عبارة الشهيد عمر المختار . ننتصر او نموت .
هذه الثورة ياخفافيش الظلام تواجه اخطر عدوان تقوده ١٨دولة عالمية واقليمية .
ايها المشككون اعلموا ان تشكيككم هو جزء من العدوان ويخدم مملكة قرن ونقول لهم
يكفي هذه الثورة انها استطاعت ان تزيح القوى التقليدية الهدامة التي كانت قد تجذرت في البلد لعقود من الزمن ممن كانوا يرفعوا شعارات .الصندقة ودواعشها والخفافيش ومرتزقتها ممن سلخوا البلد من الوريد الي الوريد .
يكفي ان هذه الثورة تواجه منذ ٧ سنوات وحتى اليوم اكبر واشرس عدوان بربربي لم يشهده التاريخ السياسي اليمني .
لهذا المشككون ممن عاشوا في عهد النظام الفاسد اي ماقبل ٢٠١٤م اتمنى ان يدركوا ان عصر الفساد والارهاب قد ولى ولن يعود فمن كان قد ادمن المدح للفاسدين والتضليل لخدمة الفاسدين فعليه ان يلتحق جهرا بطابور الارتزاق . لان ثورة ٢١ هي ثورة طاهرة ومن يلتحق بها ينبغي ان يكون طاهرا من الفساد ووهابية الارهاب ولايسبح لواشنطن او يسجد للرياض .

على اولائك المشككون ان يفهموا ان ٢٦ ليست ثورة اقولها بكل صراحة لان شهادة الزور حرام ولاتنطبق على ٢٦معايير الثورة بل هي انقلاب بكل ما تعنيه الكلمة من معاني وحروف واتمنى ان يعودوا لحلقات التاريخ ويتحرروا من الامية .
ثورة ٢١ يتطور مشروعها الثوري كل يوم كما هو ملموس من ثورة ضد الفساد الي ثورة تصنيعية للبالستيات والطيران المسير التي تدك اوكار قوى الاستكبار فماذا صنع السابقون اي ماقبل ٢٠١٤. الم يتنازلوا بثلثي اليمن لكيان سعود إبن منشار ولد سلول . يتطور الي ثورة اقتصادية تعتمد علي ذاتها ولا تتحول البلد لمستهلك وليس منتج .
ايها المشككون ٢١ هي ثورة تصنع ثقافة ثورية لا تعرف الاستسلام بل تجسد الولاء لله والوطن . وليس الولاء لعصابة ما قبل ٢٠١٤م
هي ثورة تنبذ التبعية وتواجه اخطبوطيات الامبريالية بشقيها الغربي والعربي .
هي ثورة تنبذ ثقافة العمالة والارتزاق .
هي ثورة مضادة للتطبيع مع اسرائيل .
هي ثورة نقلت كلمات الفضول الذي نسمعها كل صباح ومساء في النشيد الوطني الي حيز التنفيذ .
هي ثورة تنتصر لشعر الراحل العظيم عبدالله البردوني الذي واجه ال سعود بشعره البديع وفضح المامركون والمتسعودون من الداخل حين سخر منهم وقال . امير النفط نحن يدك ونمن احد انيابك . فحكامون في صنعاء وفراشون في بابك .
هي ثورة تعيد الاعتبار لرموز ثورةاكتوبر من فتاح وعنتر ومدرم ولبوزة وسالمين وغيرهم ممن قالوا وطن لانحميه لا نستحقه . هي ثورة اي ٢١_ سياتي يوم وتبحث اين فتاح هل تم نقله الي سجون مملكة المنشار في ٨٦م عبر ملحق السفارة بعد ان سأله صحفي الديون المنشاري وقال له انت منهجك شوعي فماهي اركان الاسلام يافتاح ولم يدرك انه من اسرة دينية ودرس على يد كوكبة من العلماء فكان الرد الفتاحي . اركان الاسلام هي . نجران . جيزان . عسير . الشرورة . الوديعة .. فسلام على فتاح والذي على ضوء ذاك الموقف الثوري تامرت عليه المملكة المنشارية .

نكرر قولنا للمشككون من خفافيش الظلام ودواعش الشيطان انهم اكبر كارثة شهدها اليمن .
نقول لهم ثورة ٢١ تحمل مشروع لبناء دولة عادلة ولا تحمل مشروع لبناء عصابة لصوصية وافسادية وصنادق وحوانيت افسادية وإغتصابية التي حكمت من صنعاء ماقبل ٢٠١٤م .
نقول للمشككون ستستمر ثورة ٢١ حتى تحرير كافة اراضي السيادة اليمنية وتتحول الي ثورة وعي جمعي تنتصر للضمير الايماني والانساني والوطني وسنعمل بالمثل السائد . القافلة.تسير والكلاب تنبح .
لهذا نقول للخفافيش نحن مجاهدين فليس لدينا سيارات فارهة ومساكن وعقارات ولا نملك ارصدة ببنوك بل شمرنا اقلامنا وسواعدنا للجهاد وليس لدينا اسلحة نستعرض بها ونتبع ثقافة التعالي الغير مهذب على المواطن والشطح والنطح بل سنظل نربط احجار على بطوننا لان ذلك فخرا لنا بينما الفاسدون يعيشون كوابيس مرعبة من كثرة فسادهم وفقدانهم الثقة بذاتهم .
لاننا مو منون ايمان مطلق بهذه الثورة اصبحنا ضمن مخرجاتها الثورية وقد بعنا انفسنا لله والوطن وفخرا لنا ان نكون ضمن محور المقاومة بل هذا وسام. شرف نعتز به ولسنا مع محور المطبعين مع الكيان الاسرائيلي .
مسك الختام
ساطلق صرخة الثورة الجهادية. لان ذلك يطرد الجن والشياطين واقولها باعلى صوت الله اكبر الموت لامريكا . الموت لاسرائيل اللعنة على اليهود . النصر للاسلام
فتحية.لقائد اسطول ٢١ ولمن هم ملتحقين بهذا الاسطول رقم ٢١ .

قد يعجبك ايضا