رسالة اليمن الى العالم

6 شهداء و60 جريحاً جرّاء إطلاق النار على المتظاهرين في الطيونة ببيروت

يمانيون – متابعات
أفادت قناة الميادين اللبنانية بسقوط 6 شهداء على الأقل و60 جريحاً من المحتجين السلميين حتى الآن جراء إطلاق النار عليهم من قبل قناصين في منطقة الطيونة في بيروت، وأكّدت أن فوج المغاوير في الجيش اللبناني عزز انتشاره في المنطقة لاحتواء الوضع.

وأشارت القناة إلى أن الجيش ألقى القبض على قناص كان في أحد الأبنية حيث سُمع إطلاق النار.

وأوضحت مديرة مكتب الميادين في بيروت أن 4 مسلّحين على الأقل أطلقوا النار من أحد المباني في الطيونة، وأن عدداً من المسلّحين يتحصنون هناك.. مضيفة: إن الجيش يحاول اعتقال عدد من المشتبه بهم.

وفي وقتٍ أفاد مواطنون بتفاجئهم بكمين مسلح خلال مشاركتهم في وقفة احتجاجية سلمية، تحدثت “الميادين” عن اندلاع حريق في أحد المباني في منطقة الطيونة جراء إطلاق قذيفة.

وتعليقاً على الأحداث في الطيونة، أصدر الجيش اللبناني بياناً قال فيه: إن محتجين تعرّضوا لرشقات نارية خلال توجههم إلى منطقة العدلية في بيروت، وأن الجيش سارع إلى تطويق منطقة الطيونة في بيروت والانتشار في أحيائها وعلى مداخلها.

وأكّد الجيش أن وحداته ستطلق النار باتجاه أيّ مسلّح يتواجد على الطرقات، وباتجاه أي شخص يطلق النار.

وأصدر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بيان قال فيه: “كل دم وفتنة وتهديد للسلم الأهلي وفلتان أمني وقع اليوم على المحتجين العزل أو سيقع هو بعنق السفارة الأمريكية والقاضي طارق البيطار الذي يجب عزله وتوقيفه ومساءلته بشدة، فضلا عن طوابير الإرهاب الأمريكي”.. بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وأضاف: “الفتنة بدأت بالقاضي البيطار ويجب إقالته فورا، وكمين القتل البارد في الطيونة خطير جدا ودلالته الأمنية والسياسية بالغة وأخطر من أي وصف.. وعلى مجلس الوزراء ومجلس القضاء الأعلى انتشال لبنان من فتنة البيطار وطوابير الأمريكان قبل خراب البلد”.

قد يعجبك ايضا