رسالة اليمن الى العالم

شاهد بالصوت والصورة حقيقة منع التراويح في العاصمة صنعاء وكيف حطموا هذا المسجد لمنع إقامة الصلاة بداخله “تفاصيل”

يمانيون../

تشن وسائل الإعلام التابعة لدول تحالف العدوان ومرتزقته حملة دعائية تحرض على حركة أنصار الله وسلطات صنعاء، بمزاعم منعها لصلاة التراويح بشهر رمضان الكريم في مساجد أمانة العاصمة صنعاء وبعض المحافظات، غير أن الواقع يثبت عكس ذلك تماماً.

وبينما اعتمد إعلام العدوان على صورة تعود لتفجير جامع الحشحوش في العاصمة صنعاء عام 2015م من قبل جماعات إرهابية تكفيرية، يؤكد فيديو نشرته قناة “وقيص” على اليوتيوب أن صلاة التراويح تقام بشكل يومي في العاصمة اليمنية صنعاء، وعبر مكبرات الصوت وأن كل ما يدعيه إعلام دول العدوان والمرتزقة، لا أساس له من الصحة.

ونشرت وسائل الإعلام تلك صورة قديمة تعود للتفجير الإرهابي الذي استهدف جامع الحشحوش في العاصمة صنعاء عام 2015م، مدعيةً أن الصورة لحطام محتويات المسجد خلال عملية اقتحامه من قبل أنصار الله لمنع صلاة التراويح، حسب زعمها.

الجدير بالذكر أن وسائل الإعلام التابعة للمرتزقة ودول تحالف العدوان قد دأبت كل سنة منذ عام 2014م مع حلول شهر رمضان المبارك وبصور تحريضية على تكرار أسطوانتها المشروخة والترويج لمزاعم منع أنصار الله لصلاة التراويح في العاصمة صنعاء واعتزامهم منع إقامة هذه الصلاة في عمران وبقية المحافظات وهو ما يكذبه أنصار الله كل مرة جملة وتفصيلا وتكذبه الأحداث على أرض الواقع في المناطق الحرة.

حيث يؤكد سكان العاصمة والمحافظات وكذلك الشواهد بأرض الواقع على إقامة صلاة التراويح وبصورة طبيعية في مناطق السيادة الوطنية دون أي مضايقات أو منع من قبل أنصار الله وكما هو الحال في العاصمة صنعاء حيث لم يحدث أن منعت صلاة التراويح في أي من مساجدها منذ 8 سنوات وحتى الآن لا من قبل أنصار الله ولا من غيرهم في الدولة.

وهو الأمر الذي يدحض كذب وإفتراءات وسائل إعلام دول تحالف العدوان ومرتزقتها التي يصفها اليمنيين بوسائل الشحن الطائفي في محاولة منها كل مرة لإثارة عواطف الناس وتشويه أنصار الله في سياق الشحن الطائفي والمذهبي الذي اعتادت عليه والجميع اليوم باتوا يعرفون ذلك.

 

 

قد يعجبك ايضا