رسالة اليمن الى العالم

وفد علمائي بمعية مدير مكتب السيد القائد يزور المراكز الصيفية بصنعاء

يمانيون../

زار وفد علمائي بمعية مدير مكتب السيد القائد وعدد من الثقافيين ومسؤولي الدورات الصيفية، اليوم الأحد، المراكز الصيفية بالعاصمة صنعاء للاطلاع على مدى استفادة الطلاب والنشء خلال الأيام الماضية والحث على ضرورة استغلالها.

وخلال الزيارة التفقدية، أوضح مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين قائلا: “ما لمسناه خلال زيارتنا المراكز الصيفية أثلج صدورنا من التعلم والالتزام والفائدة”.

ودعا العلامة شمس الدين الآباء للدفع بأبنائهم لطلب العلم واستغلال الدورات الصيفية والمستمرة طوال العام بما يعود بالفائدة للمجتمع عموما، كما دعا رجال المال والأعمال والميسورين لدعم المراكز الصيفية كون ذلك يساهم في الحفاظ على الهوية اليمنية والإيمانية.

وأشار إلى أن كثير من المشاكل في المحاكم وأقسام الشرطة نتيجة الجهل بأمور الدين والشريعة، والحل لذلك هو طلب العلم.

وأكد أن الدورات الصيفية تشكل حالة من القلق لدى الأعداء كونها تمثل العودة الحقيقية لهدي الله ودينه، لافتا إلى أن الذين عبروا عن قلقهم من المراكز الصيفية يتناسون ما هم عليه من الفجور والغي والابتعاد عن الإسلام المحمدي.

بدوره، أكد سفر الصوفي مدير مكتب السيد القائد، أن الزيارة إلى المراكز الصيفية تأتي تنفيذا لتوجيهات السيد القائد وحرصا منه على الاهتمام فيما تبقى من وقتها.

ودعا الصوفي الجميع للحضور والزيارات والمشاركة في الدورات الصيفية، قائلا: “بالجيل الصاعد سنحصن ساحتنا من الضلال”.

وأضاف: “نشد على أيدي القائمين على الدورات الصيفية بالعزم والمثابرة والاهتمام ليكون الطلاب هم بناة المستقبل المنشود”.

من جانبهم، عبّر طلاب المراكز الصيفية عن شكرهم للزائرين بهذه اللفتة الكريمة، مؤكدين استفادتهم من هذه الدوارات التي ساهمت بقدر كبير في انتشالهم من ظلمات الجهل والفراغ خاصة في العطل الرسمية.

قد يعجبك ايضا