رسالة اليمن الى العالم

آبادي: الشعب اليمني مازال محرومًا من تلقي أبسط المساعدات الإنسانية

أكد أمين لجنة حقوق الإنسان ومساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية للشؤون الدولية كاظم غريب آبادي، أن الشعب اليمني المظلوم مازال محروما من تلقى أبسط المساعدات الإنسانية بسبب الاستعمار والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من قبل السعودية والدول الداعمة لهذا التحالف والعدوان، ولا سيما أمريكا.

وبحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) جاء ذلك في تصريح آبادي للصحفيين الليلة الماضية، على هامش المؤتمر الدولي الرابع لحقوق الإنسان الأمريكية من منظار قائد الثورة الاسلامية.

وقال آبادي: “اُنظروا إلى الأوضاع في العراق وأفغانستان واليمن والبحرين.. وما زال شعب اليمن المظلوم محرومًا من الحصول على أبسط المساعدات الإنسانية، بسبب الاستعمار والاجراءات الكبرى التي تنتهك حقوق الإنسان، من قبل السعودية والدول الداعمة لهذا التحالف والعدوان، وخاصة أمريكا”.

وأشار إلى الأوضاع في فلسطين المحتلة حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لأكبر الممارسات الاجرامية والتعسفية الصهيونية منذ عقود من الزمن.

وأضاف: “النساء والأطفال يفقدون أرواحهم، ويجري تشريد هذا الشعب ولا اُفق لعودة اللاجئين منهم الى ديارهم.. لقد بسط الكيان الصهيوني هجماته حتى على جيرانه”.

وشدد على أن أمريكا ليست مؤهلة بأي حال من الأحوال للحديث عن حقوق الإنسان.. قائلاً: “هذه الحكومة (الأمريكية) يجب أن تكون مسؤولة أمام الشعوب المظلومة التي فقد ابناؤها أرواحهم بسبب الإرهاب والعقوبات والعدوان والاحتلال”.

وقال: إننا نتابع قضية اغتيال الشهيد الحاج قاسم سليماني ورفاقه على ثلاثة مستويات.. انتهى تحقيقنا في إيران الإسلامية، وكتبت نيابة الشؤون الدولية جزءًا كبيرًا من لائحة الاتهام.. وسيتم قريبا تقديم نص لائحة الاتهام إلى نيابة طهران لاتخاذ الإجراءات القضائية اللازمة”.

وأوضح في الوقت نفسه أن بلاده على اتصال وثيق بالسلطات القضائية في العراق.. وتم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة وعقدت ثلاث جلسات في طهران وبغداد.. كما تم تبادل العديد من الوثائق بين النظامين القضائيين وطلبت طهران من الحكومة العراقية والسلطات القضائية العراقية الإسراع في التحقيق والإجراءات الجزائية في هذه القضية.

قد يعجبك ايضا